عاصفتان شمسيتان تثيران المخاوف من تعطل الاتصالات والكهرباء

عاصفتان شمسيتان تثيران المخاوف من تعطل الاتصالات والكهرباء

كيب كنافيرال- توقع مسؤولون أمريكيون هبوب عاصفتين شمسيتين يمكن أن تؤثرا على المجال المغناطيسي للأرض، الجمعة، ما يثير المخاوف من احتمال تعطيل إشارات أنظمة تحديد المواقع والاتصالات اللاسلكية وشبكات نقل الطاقة الكهربائية.

ولا تشكل أي من العاصفتين الشمسيتين بشكل منفرد خطرا يستدعي إصدار إنذارات خاصة من السلطات المختصة، غير أن توقيتهما المتقارب ومسارهما المباشر نحو الأرض دفع مركز التنبؤ بالطقس الفضائي في الإدارة الوطنية للمحيطات والغلاف الجوي لإصدار تحذير منهما.

وقال مدير المركز، توماس برجر، للصحفيين في مكالمة عبر دائرة مغلقة إن العاصفة الشمسية الأولى انطلقت من منطقة مضطربة مغناطيسيا على سطح الشمس ليل الإثنين الماضي، ومن المتوقع أن تكون قد ضربت الأرض ليل أمس الخميس.

كما انطلقت من نفس المنطقة عاصفة ثانية أكبر أثرا بعد ظهر الأربعاء الماضي.

وقال برجر: ”لا نتوقع أي أضرار لا يمكن التعامل معها بسبب العاصفتين الشمسيتين في البنية التحتية، لكننا نراقبهما عن كثب.“

والشمس حاليا في ذروة دورتها التي تستغرق 11 عاما على الرغم من أن المستوى العام لنشاطها أقل كثيرا من ذروته المعتادة.

وذكر برجر أن ”الشيء الفريد في العاصفتين هو تعاقبهما واحتمال تفاعلهما في طريقهما نحو الأرض سواء في مدار الكرة الأرضية أو خارجه وهو ما لا نعرفه بعد.“

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com