أستراليا البلد الأغلى بالنسبة للطلاب الأجانب

أستراليا البلد الأغلى بالنسبة للطلاب الأجانب

أظهرت دراسة أجراها معهد ايبسوس لصالح مصرف ”اتش اس بي سي“ أن أستراليا تمثل أغلى بلد في العالم بالنسبة للطلاب الأجانب، تليها سنغافورة والولايات المتحدة، في حين تعتبر فرنسا من أرخص الدول في هذا المجال بفضل تدني رسوم التسجيل للدخول إلى جامعاتها.

وبحسب هذه الدراسة التي نشرت نتائجها الخميس وشملت 15 بلدا، فإن الطالب الأجنبي عليه دفع 42 ألف دولار أميركي سنويا في أستراليا لتغطية تكاليف المعيشة (البالغة 18 الف دولار) ورسوم التسجيل الجامعي (24 الف دولار).

وهذا المبلغ يتخطى بثلاثة آلاف دولار ذلك المتوجب على الطلاب الأجانب في سنغافورة، وبحوالى ستة الاف دولار بالمقارنة مع الولايات المتحدة.

وأشارت الدراسة إلى أن فرنسا هي الأقل كلفة بالنسبة للطلاب الأجانب بين الدول المتقدمة اقتصاديا المشمولة في هذا التحقيق، مع تكاليف إجمالية تبلغ 16 ألفا و777 دولارا، بينها 247 دولارا فقط بدل التسجيل في الجامعة. وقد تناولت الدراسة في هذا الإطار تكاليف المعيشة في العاصمة باريس لا في الارياف.

وبحسب الدراسة نفسها، يبدي أقل من عشرة في المئة من الفرنسيين اعتقادهم بأن التعليم في فرنسا أفضل جودة مما هو في الخارج إلا أنهم بدوا أكثر ارتياحا إزاء التوجه العلمي لابنائهم بالمقارنة مع الأميركيين أو البريطانيين.

وبعد البرازيليين (6 %)، بدا الأهل الفرنسيون الأقل ثقة بنظامهم التعليمي. في حين أبدى السنغافوريون (75 %) والهنود (55 %) ارتياحهم لمستوى التعليم في بلادهم.

وللمفارقة، في حين يحظى النظام التعليمي في الولايات المتحدة بأفضل تصنيف بالمقارنة مع الدول الـ14 الباقية المشمولة في الدراسة، اعتبر 37 % من الأميركيين أنفسهم أن مستوى المدارس في الخارج أفضل مما هو في بلادهم، في حين اعتبر 33 % من هؤلاء العكس.

وأجري التحقيق عبر الإنترنت بين كانون الأول/ديسمبر 2013 و2014 في الولايات المتحدة وفرنسا وبريطانيا وتركيا وأستراليا وإندونيسيا، تايوان، الصين، هونغ كونغ، سنغافورة، ماليزيا، الهند، الولايات المتحدة والبرازيل وكندا والمكسيك. ويستند إلى اراء 4592 شخصا من الأهالي الذين لديهم على الأقل ابن واحد على في سن الـ23 عاما مسجل في الجامعات.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com