ناسا تتوقع اكتشاف البشر للكائنات الفضائية عام 2100

ناسا تتوقع اكتشاف البشر للكائنات الفضائية عام 2100

المصدر: منيرة الجمل– إرم نيوز

قالت العالمة بوكالة ناسا الفضائية الأمريكية ”جيل تارتر“ إن البشرية ”سوف تكتشف الكائنات والحياة الفضائية خلال القرن الحالي، حيث ستتم الإجابة على التساؤلات المرتبطة بها، بحلول عام 2100 “ وفقًا لما نقلته صحيفة ”ديلي ميل“ البريطانية.

وترأس ”تارتر“، التي تبلغ من العمر 74 عامًا، برنامج أبحاث ”ناسا“ خارج كوكب الأرض، وكرست معظم مسيرتها المهنية لأبحاث الحياة الفضائية، حيث ساعدت في تطوير تليسكوب ”ألين“ لرصد أي إشارات غريبة في السماء.

وأكدت في كلمة لها بمؤتمر معهد فلوريدا للتكنولوجيا: ”أعتقد أنه في هذا القرن سنعثر على الحياة خارج الأرض“، مضيفةً أن البشر لا يبحثون إلا في شريحة دقيقة من الكون المتسع“.

وفي السياق ذاته، أوضحت: ”نحن في موقع بعيد جدًا، والشمس ما هي إلا نجم واحد من أصل 400 مليار نجم في مجرة درب التبانة، وهذه المجرة ليست سوى واحدة من أصل 200 مليار مجرة في الكون الكبير“.

ورأت العالمة الأمريكية أن العثور على الحياة الفضائية يمكن أن يتحقق بالبحث عن العلامات الحيوية المتبقية على الكواكب والأقمار، مشددةً على قدرة البشر على اكتشاف تلك العلامات في كواكب النظام الشمسي وبالبحث في الغلاف الجوي للكواكب البعيدة.

ولفتت تارتر إلى اجتهاد الباحثين للعثور على إجابة لسؤال ”هل توجد كائنات فضائية؟“، مؤكدةً ضرورة معرفة تلك الإجابة في القرن الواحد والعشرين لأن البشرية طرحت هذا السؤال منذ وقت طويل.

وعرضت خلال المؤتمر صورًا للتلسكوبات والشاشات التقطت بواسطة مركبة ”كاسيني“ في العام 2013 و“فوياجر 1″ في العام 1990، مشيرةً إلى الخطوات التكنولوجية الكبيرة والبيانات الفلكية التي جُمعت على مدى حياتها.

 

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com