بسام كوسا لا يرى حلا للأزمة السورية إلا بالحوار

بسام كوسا لا يرى حلا للأزمة السورية إلا بالحوار

دمشق- أكد النجم السوري بسام كوسا أنه لا حلّ في سوريا إلا بالحوار والمصالحة الشعبية التي يتم العمل عليها في كثير من المناطق حالياً.

ولم يخف كوسا غصّته من أن بعض السوريين لم يقدّروا أهمية بلدهم وما تمتلكه من مقومات وأن المطلوب كان هو تدمير سوريا بمساعدة أطراف مختلفة.

وقال كوسا، في لقاء مع الإعلامي باسل محرز في برنامج ”المختار“، عبر إذاعة ”المدينة اف ام“ إن: ”المعارضة التي تحمل مشروعاً بنّاءً وحضارياً يلتقي معها الجميع ولكن ما حصل أن هناك ما سُمّي بالمعارضة وهي تطالب بتدخل عسكريّ في بلدها بهدف تدميره وتصرّ على الخراب وقتل الأبرياء وهذا عدوّ حقيقي، ولكن السوريين مستمرون وصامدون لأن لديهم وطنٌ عليهم أن يدافعوا عنه“.

وأضاف: ”هناك من غادر البلد لأسباب مختلفة وبرّرنا كل هذه الأسباب ولكنّ بعض الزملاء الذين يرفضون التمثيل في سوريا قاموا بتخويننا لمجرّد بقائنا، فهل المطلوب أن نستجدي اللجوء في دول أوروبا لكي نكون وطنيّين بنظرهم؟“.

ورأى النجم السوري أن بلاده حوربت وتُحارب لأنها تزرع وتصنع وتنتج ولديها قدرات وإمكانيات جنّبتها الديون والارتهان للخارج ولكنّها ستبقى مُستهدفة بحكم وقوفها مع المقاومة، مضيفاً: ”كانت وستبقى بوصلتنا فلسطين ولا يمكن إلا أن نكون مع المقاومة ولا حل آخر لدينا، فالكيان الصهيوني زُرع في أمتنا لتدميرنا وكل ما يحدث في عالمنا العربي هو خدمة للكيان الصهيوني“.

أما عن رأيه بمستوى الدراما السورية خلال السنوات الماضية، فبيّن أنه حذّر مراراً وتكرارأ من عدم وجود خطّة مدروسة وواضحة للدراما وأن رأس المال الخارجي بات يفرض شروطه ويتحكم فيما يتم تقديمه من نوعية وأعمال لدرجة أن هناك من يرى أن الدراما هي بعض الممثلات الجميلات والممثلين الوسيمين ومظاهر ترف وبذخ دون أي التفاتة لما يعاني منه المواطن العربي، وهنا تأتي مسؤولية الدراما الوطنية في أن تدافع عن التفكير والمضمون.

أما عن كيفيّة انتقائه لأعماله فأوضح كوسا أن ما يقدمه لا يعبر دوماً عن خياراته إلا أنه يختار أحياناً أفضل الأسوأ وإلا لكان انتظر سنين طويلة ليقدم خياره الخاص، كما نفى بشكل قاطع صحة ما تم نشره عن تجسيده لشخصية الشاعر بدوي الجبل في مسلسل تلفزيوني معلناً أنه ضد تجسيد السير الذاتية بالمطلق.

من جهة ثانية، أكد كوسا أنه لا يمتلك أي حساب على مواقع التواصل الاجتماعي، مبيناً أنه لا ينوي إنشاء أي حساب لأن الأمر لا يستهويه.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

مواد مقترحة