تغريدة قديمة على تويتر تعطل قرارا حكوميا في الكويت

تغريدة قديمة على تويتر تعطل قرارا حكوميا في الكويت

المصدر: الكويت - من قحطان العبوش

تراجع مجلس الوزراء الكويتي، عن قرار تعيين مسؤولين بارزين في الحكومة، بسبب مزاعم عن تغريدتين قديمتين لهما، تظهر مشاركة أحدهما في مسيرة نظمتها المعارضة في العام 2012، فيما تظهر تغريدة الآخر مقاطعته للانتخابات البرلمانية.

وكان مجلس الوزراء الكويتي، قد أقر تعيين الدكتور تركي العازمي والمهندس سعد العتيبي، بوزارتي الإعلام، والشباب والرياضة، بدرجة وكيل مساعد، قبل أن تسري أنباء عن إيقاف العمل بمرسومي التعيين.

وأثارت القضية جدلاً واسعاً بين الكويتيين على مواقع التواصل الاجتماعي، وعكست الانقسام الكبير في البلاد التي تئن تحت أزمة سياسية داخلية تهيمن على الكويت، ويتبادل طرفاها، الحكومة والمعارضة، الاتهامات حول قضايا فساد كبرى.

كما بدا الانقسام واضحاً بين السياسيين الكويتيين ونواب مجلس الأمة (البرلمان)، وبينما طالب النائبين، نبيل الفضل وعبدالحميد دشتي، الحكومة بوقف تلك التعيينات، رفض النائب راكان النصف محاسبتهم على أراء سابقة.

وشنت بعض وسائل الإعلام المحلية، وكبار كتاب الرأي في البلاد، هجوماً حاداً على قرار التعيين ومن ثم التراجع عنه، متهمين الحكومة بالتخبط في اتخاذ القرارات.

وقال الكاتب حسن العيسى، ”قضية سعد العتيبي بوجهك يا سمو الرئيس، والخطاب موجه إليك أساساً وإلى السادة الوزراء الستة عشر، فإما أن نقول إن لدينا دولة ومؤسسات قانونية وقدراً من ثبات ورسوخ قرارات سلطاتها الدستورية، … وإما أن نقر بأن قراراتكم هي لعبة أطفال هشة تتهشم حين يتلاعب بها حفنة من الأشقياء“.

وأضاف الكاتب الكويتي في مقال له تحت عنوان ”مسألة سعد أم قضية دولة؟!“ ”ما أمامك، يا سمو الرئيس، ويا أصحاب المعالي، ليس واقعة ‘فردية تتحدث عن سعد العتيبي، بل هي قضية تشمل سعد العتيبي وغير سعد، القضية هنا تحمل معنى العمومية، هي قضية الدولة بالدرجة الأولى، واحترام مؤسساتها لنفسها وثقتها بقراراتها“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com