ملكة جمال فنانات العرب لـ“إرم“: الأردن ظلمني

ملكة جمال فنانات العرب لـ“إرم“: الأردن ظلمني

المصدر: عمّان- من تهاني روحي

ما أن تم تتويجها ملكة جمال الفنانات العرب، حتى انهالت عليها الصحافة الأردنية وبعض الفنانات الأردنيات بالتهكم تارة وبالإساءة تارة أخرى. إنها الفنانة لبنى أبورزق، والتي درست الفنون الجميلة في جامعة بغداد وأتقنت اللهجة العراقية الأمر الذي حدا بمنتج فيلم (قضية شرف شرعية) بأن يرشحها لبطولة الفيلم العراقي والذي تصور لبنى مشاهده حاليا.

وفي منزلها الأنيق في إحدى أحياء العاصمة عمان التقتها (ارم) وتحدثت معها.

وتقول لبنى: ”أنا فنانة عشقت ”عالم الفن“ وأسعى أن أحقق شهرة في الوطن العربي، وهو حق مشروع لكل فنان أو فنانة يمتلك هذا الطموح، إلا أنني تفاجئت بالهجوم الذي شن علي خاصة من قبل الصحافة المحلية والتي كنت أتمنى أن تدعم الفنان المحلي، ويبدو أنني ظلمت لأن شهرتي جاءت عن طريق الجمال وليس كفنانة“.

وتعترف بأن التنازلات التي تقدمها الفنانات الشابات كبيرة وكثيرة، وهذا ما يسيء إلى سمعة الفنانات المجتهدات بحسب أبورزق، وهي على يقين بأن الجمال الحقيقي هو جمال الروح والإحساس والطيبة وليس جمال الوجه ولا الجسد. كما أنّ الإرادة والتحدي عناوين بارزة في تفاصيل حياتها، ثقتها بإمكانياتها الفنية لا تعرف حدودا أبدا، وهي عاكفة حاليا على تصوير مشاهد فيلم من بطولتها باللهجة العراقية، وبهذا تكون أول فنانة أردنية تمثل باللهجة العراقية، في فيلم له مضمون إنساني عميق، ويحكي عن سجن أبوغريب ومعاناة بعض العائلات العراقية وعن جرائم الشرف أيضا.

وببساطة وعفوية تقول لبنى: ”أنا إنسانة بسيطة جدا، أحب العالم، أعيش مع الناس بأفراحهم وأحزانهم على حد سواء، أحب مساعدة كل إنسان، الفقراء والمحتاجين، ولدي مسؤولية اجتماعية، وأدعم بعض الأطفال المصابين بالسرطان وغيرها من الأعمال الخيرية التي لا أحب الحديث عنها“.

وترفض لبنى التمثيل باللهجة البدوية بالرغم أنه عرض عليها حاليا عملا دراميا من إنتاج كويتي، إلا أنها تجد نفسها بالأعمال الاجتماعية ”المودرن“ كما قالت.

وعن أعمالها المستقبلية، فهي ستتفرغ لبطولة مسلسل اجتماعي ضخم ، تشارك أيضا في كتابة السيناريو المأخوذ من قصة واقعية لصديقتها التي عايشت لبنى معها معظم أجزاء القصة، وسيكون العمل من بطولة لبنى ومن إنتاجها أيضا. وتضحك وتقول: ”قد أبدو مغامرة جدا، ولكن أنا أحب التحدي ومصممة على النجاح بإذن الله“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com