السعودية تبحث طرقا لتقليص حالات الطلاق

السعودية تبحث طرقا لتقليص حالات الطلاق

الرياض- تتجه الرياض لاشتراط نيل المتقدمين للزواج ”رخصة قيادة زوجية“ قبل إتمام عقود الزواج في خطوة تهدف إلى التقليل من حالات الطلاق في المملكة العربية السعودية التي تسجل نسباً مرتفعة على مستوى العالم.

وتشير التقارير إلى أن وزارة العدل السعودية بدأت التواصل مع مستشارين ومراكز أسرية، لوضع آلية للنظام قبل تطبيقه.

ويرجح أن تشترط الوزارة حضور دورات تأهيلية للتخطيط قبل الزواج، على غرار ما هو معمول به في دول إسلامية عدة.

وبدأت المحاكم السعودية طرح فكرة رخصة الزواج، بحيث تكون هذه الدورة قصيرة وإلزامية.

وتعاني السعودية، وعدد سكانها 30 مليون منهم نحو 20 مليون مواطن، من تنامي ظاهرة الطلاق، بعد أن باتت معدلاته المرتفعة هاجساً لدى الشارع السعودي خلال السنوات الأخيرة.

وكانت دراسة كشفت عن ارتفاع نسبة الطلاق في السعودية في 2013 لتصل وفق آخر التقارير الرسمية إلى أكثر من 35 % من حالات الزواج، بزيادة عن المعدل العالمي الذين يتراوح بين 18 و22%.

كما تعاني السعودي من ارتفاع نسب العنوسة، وكانت دراسة كشفت في 2010 أن عدد الفتيات العوانس في المملكة مرشح للتزايد من 1.5 مليون فتاة العام 2010 إلى نحو أربعة ملايين فتاة في السنوات الخمس المقبلة.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com