الأردن.. منظمو مهرجان ”البيرة“ يشطبون إعلانهم ولم يقرروا إلغاءه

الأردن.. منظمو مهرجان ”البيرة“ يشطبون إعلانهم ولم يقرروا إلغاءه

المصدر: عمان- من تهاني روحي

ما أن تم إلغاء مهرجان ”البيجاما“ في الأردن، بعد ردود الفعل الساخطة من قبل الأردنيين على مواقع التواصل الاجتماعي، حتى تم الإعلان عن مهرجان ”البندورة“ على غرار ما يحدث في إسبانيا، وتم تعليقه هو أيضا، إلا أن الأردنيين تفاجئوا مرة أخرى بالإعلان عبر مواقع التواصل عن مهرجان ”البيرة“ في منتصف الشهر القادم.

الجهات الرسمية نفت منح أي ترخيص لما يسمى ”مهرجان شرب الخمر“، مؤكدة أن وزارة الداخلية لم ولن تمنح تراخيص لمثل هكذا مهرجانات.

وفي أعقاب استياء المواطنين من هذه الأفكار، شطب المنظمون نص الدعوة عبر صفحتهم على فيس بوك، مبررين فعلتهم بتهويل الصحافة عند الحديث عن هذه المهرجانات.

وعلقت الصفحة: ”لقد قررنا إزالة صفحة المهرجان الذي نظمناه عن الفيسبوك كما لاحظت الأغلبية منكم“، ولم تعلن الصفحة إن كانت قد ألغت المهرجان أم لا.

وتابعت صفحة المنظمين للفعالية ”اي بار“: ”نود أن نلفت انتباهكم بأن نوايا إدارة المهرجان حسنة ولم تقصد الإساءة إلى معتقدات أي شخص سواء كانت دينية أو ثقافية بأي شكل من الأشكال“.

واسترسلت: ”نود أيضا اغتنام الفرصة للتنديد بالأخلاق الصحفية لبعض الصحفيين والمواقع الإخبارية لسوء ترجمتهم وعدم بحثهم الجاد للتأكد من الخبر المنقول أو ترجمته الصحيحة والتي أدت إلى تهويل الموضوع لأكبر من حجمه بكثير وتضليل القارئين بشكل منفر“.

من جهة أخرى، ببدو أن فائض الإنتاج لمحصول ”البندورة“ في الأردن حدا ببعض الجهات الشبابية أن تعلن رمي الفائض على وجوه المواطنين ووجوه بعضهم البعض، على غرار مهرجانات الطماطم في أوروبا وأشهرها في إسبانيا.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

مواد مقترحة