شهيرات يواجهن أزماتهن بعيدا عن الكاميرات

شهيرات يواجهن أزماتهن بعيدا عن الكاميرات

المصدر: إرم- من وداد الرنامي

تكشف الأخبار الواردة في عدد من الصحف الدولية أن اغلب الشهيرات الجميلات لسن بخير أبدا بعيدا عن الكاميرات.

حيث تحوم شائعات الطلاق حول الزوجين ”بيونسيه“ و ”جايزي“ منذ حادثة المصعد، فمرة تقرر ”بيونسيه“ إعادة صياغة عقد زواجهما بشروط جديدة، ومرة أخرى تطرد حارسها الشخصي بسبب غيرة زوجها، لكنهما ظهرا معا برفقة ابنتهما في حفل ”فيديو ميوزيك اوارد “ كأسرة منسجمة، إلا أن توقعات الطلاق ما تزال واردة.

وصرح ”نيك كانون“ زوج ”ماريا كاري“ أنه قرر الانفصال عنها بسبب غيرتها المرضية وإدمانها على الكحول، وأنه خائف على تربية أبنائه معها، وهذه مؤشرات تدل على أن الحرب حول حضانة الطفلين بدأت مبكرا.

واكتشفت ”جينيفير انستون“ أن حلمها بان تصبح أما في سن الـ 45، وبعد فقدانها لجنينها مرتين، أصبح أمرا صعبا، ولم تكن مفاجأتها الوحيدة، حيث تلاها الزواج الرسمي لـ ”براد بيت“ وعدوتها اللدودة ”انجلينا جولي“.

وتعاني ”كيم كارديشيان“ حسب بعض الصحف وعلى رأسها ”لايفا أند ستايل“ من إهمال زوجها لها إذ أنه عاد لحياته الطبيعية مباشرة بعد انتهاء شهر العسل، وانصرف لمواعيد عمله وسهراته مع أصدقائه، حتى أنه لا يجيب على الاتصالات الهاتفية لزوجته، وترجع الصحيفة السبب إلى تراجعها عن وعدها له قبل الزواج بمغادرة برنامج تلفزيون الواقع بأسرع وقت.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

مواد مقترحة