مواجهة بين أشهر فناني الكويت ووزارة الإعلام

مواجهة بين أشهر فناني الكويت ووزارة الإعلام

المصدر: إرم – من قحطان العبوش

تشهد الساحة الفنية الكويتية تطوراً لافتاً، مع إحالة وزارة الإعلام، ثلاثة من أشهر فناني الكويت، إلى النيابة العامة، بتهمة مخالفة قوانين الوزارة، والتصوير داخل البلاد من دون الحصول على موافقتها.

وأحالت الوزارة، قبل أيام، الفنان عبدالحسين عبدالرضا، والفنانتين سعاد عبدالله، وحياة الفهد، إضافة إلى شركات إنتاج فنية كثيرة في البلاد إلى النيابة العامة، بتهمة مخالفة قوانين الوزارة، في قضية أثارت ردود فعل كثيرة بالاستناد إلى الشهرة الكبيرة للأسماء المحالة للنيابة.

ومن المتوقع أن تشهد القضية مواجهة حامية يفصل فيها القضاء بين الفنانين الثلاثة، ووزارة الإعلام، مع ورود تقارير تتحدث عن استعداد الفنانين لعقد مؤتمر صحفي للرد على ادعاءات الوزارة، والبدء باتخاذ الإجراءات القانونية لرد اعتبارهم.

وتتهم الوزارة الفنانين الثلاثة، بعرض مسلسلاتهم ”العافور“ و ”ثريا“ و ”ريحانة“ خلال شهر رمضان دون حصولهم على ترخيص للتصوير في الكويت، إضافة لتهم مشابهة لفنانين آخرين وشركات إنتاج محلية.

وقالت تقارير إعلامية محلية إنّ ”القانون الذي استندت إليه الوزارة قديم، وتم تجاهله وإهماله لعقود طويلة. كما أن المسلسلات المخالفة للقانون عرضت على التلفزيون الحكومي“.

وواجه القرار الحكومي ردود فعل غاضبة بين الكويتيين على مواقع التواصل الاجتماعي، كونه اتخذ بحق رواد الفن الكويتي الذين جلبوا للبلد الخليجي سمعة فنية ممتازة.

وشنت وسائل إعلامية محلية معارضة، هجوماً حاداً على القرار، وقالت إن الفنانين الثلاثة كانوا بانتظار التكريم بعد مسيرة عمل استمرت أكثر من 40 عاماً حولت الكويت خلالها إلى مقصد للفن والفنانين في الوطن العربي.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

مواد مقترحة