دراسة: هونغ كونغ الأفضل في العالم لتكون مديرًا وتمارس عملك الحر (فيديوغرافيك)

دراسة: هونغ كونغ الأفضل في العالم لتكون مديرًا وتمارس عملك الحر (فيديوغرافيك)

المصدر: حنين الوعري - إرم نيوز

تصدرت مدينة هونغ كونغ قائمة أفضل المدن لمن يرغب في مزاولة عمل حر ومستقل، وفق دراسة قام بها موقع ”إكسبرتماركيت“ البريطاني.

وحسب الموقع المتخصص بالأنشطة البيئية، أحرزت المدينة علامات مرتفعة؛ لامتلاكها أفضل نظام نقل، وثاني أفضل قدرة حصول على الائتمان، وإحدى أخفض ثلاث دول من جهة معدلات ضريبة الدخل.

وفيما تصدرت هونغ كونغ قائمة الدول كأفضل مكان للعيش فيه لمن يرغب أن يكون مدير نفسه، جاءت الولايات المتحدة في المركز الثاني تلتها كوريا الجنوبية ثالثا.

وجاءت الإمارات بالمرتبة الرابعة عالميًا، تلتها قطر في المركز الـ 15 ثم السعودية في المركز الـ 22 على مستوى العالم، وجاء بعدها المغرب في المرتبة الـ38 عالمياً، ومصر في المرتبة الـ 42 مبتعدة كثيراً عن نظيراتها.

وحصدت بريطانيا المرتبة الأولى في أوروبا إلى جانب مرتبتها الخامسة على العالم، تلتها إسبانيا وأستونيا.

وصنفت أوروبا أفضل قارة للعاملين لحسابهم الخاص، بينما كانت أمريكا الجنوبية الأسوأ، نظرًا لحصولها على علامات منخفضة في مجالات النقل وتوافر الإنترنت وسهولة بدء عمل خاص.

ويعتمد الموقع في اختياراته على مقارنة مؤشرات بيئة الأعمال، والعوامل الاقتصادية والمعيشية في 57 دولة حول العالم، استنادًا إلى البيانات المتوافرة التي تقارن بأرقام الناتج المحلي الإجمالي، الأمر الذي يقوم على أساسه بتصنيف أفضل وأسوأ الأماكن لممارسة العمل الحر.

واختيرت عوامل الدراسة بالاعتماد على كيفية تأثيرها على نوعية حياة العامل المستقل، وتشمل تكاليف المعيشة وضريبة الدخل على الأفراد وإمكانية الحصول على الائتمان، ومتوسط سرعة الإنترنت وشبكات النقل وتوافر الواي فاي المجاني، وثمن القهوة وسهولة إنشاء عمل خاص بشكل عام.

ويأتي التوجه إلى العمل الحر، رغم المخاطر التي ينطوي عليها العمل دون شبكة أمان من صاحب عمل بدوام كامل، لما فيه من إنتاجية أعلى وكلف أقل على أصحاب العمل.

ومن المتوقع أن يشكل العاملون عملًا حرًا العدد نفسه للموظفين الرسميين بحلول عام 2020، وخلال رصد هذه الفترة يخطط أكثر من 80% من الشركات الكبرى لتوسيع نطاق استخدامهم للعاملين لحسابهم الخاص خلال الأعوام القليلة المقبلة.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com