البعثة المصرية الألمانية في المطرية تكتشف 1900 جزء من تمثال ”بسماتيك الأول“

البعثة المصرية الألمانية في المطرية تكتشف 1900 جزء من تمثال ”بسماتيك الأول“

المصدر: عبدالله المصري - إرم نيوز 

اكتشفت البعثة المصرية الألمانية في منطقة آثار المطرية، أكثر من 1900 جزء صغير لتمثال الملك ”بسماتيك الأول“، منها جزء مهم به الاسم ”الحوري“ الذي يؤكد أن التمثال المكتشف هو للملك ”بسماتيك الأول“.

وكان عمال في منطقة المطرية قد اكتشفوا صدفة خلال حفرهم لإنشاء سوق تجاري، تمثالًا في آذار/مارس 2017، وتبين لاحقًا أنه للملك ”بسماتيك الأول“، بحسب ما أعلنته وزارة الآثار.

وافتتح وزير الآثار المصري الدكتور خالد العناني السبت، أعمال تطوير متحف مسلة المطرية.

وقال في تصريحات عقب الافتتاح، إن ”مشروع التطوير بدأ في آب/أغسطس 2008، وانتهى العمل به في تشرين الأول/أكتوبر 2010، وكان مخطط استيفاء بعض متطلبات وزارة الداخلية لافتتاحه، لكنه توقف بعد اندلاع ثورة يناير 2011 وتم إرجاء الافتتاح لمدة 7 سنوات“.

وأضاف الوزير أن ”المتحف سيستقبل زواره بالمجان لمدة أسبوع، إلى جانب تنظيم العديد من حملات التوعية لأهالي المنطقة بأهمية آثار المنطقة“، مضيفًا أن ”الوزارة خلال الأسابيع القليلة المقبلة، ستبدأ بمشروع ترميم شجرة مريم بالمطرية لدعم مسار رحلة العائلة المقدسة“.

وأوضح وزير الآثار أن ”مصر سوف تنظم 3 معارض خارجية خلال الشهر المقبل“، مشيرًا إلى أن ”تلك المعارض تمثل قوى مصر الناعمة، وتعد خير دعاية لمصر“.

وتعج منطقة المطرية بقطع هائلة ومتنوعة من الآثار الفرعونية، التي تكرسها واحدة من أهم المقاصد السياحية والأثرية في العاصمة المصرية، لا سيما أنها كانت محط أنظار العالم، في العام الماضي بعد الإعلان عن اكتشاف تمثال الملك ”بسماتيك الأول“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com