مأساة شخصية تدفع شابا ليصبح أصغر مخترع في لبنان

مأساة شخصية تدفع شابا ليصبح أصغر مخترع في لبنان

بيروت- الشاب إيهاب حلاب شاب، لبناني الجنسية وعمره 18 عاما ثلاث، نال 3 براءات اختراع لمبتكرات له في عام 2012، بعد مأساة شخصية تعرض لها.

ويقيم الشاب في مدينة طرابلس الواقعة على ساحل البحر المتوسط التي شهدت موجات عنف متكررة منذ تفجر الصراع في سوريا المجاورة قبل أكثر من ثلاث سنوات.

وكان حلاب في قارب صغير وسط البحر مع أبيه حين تعرض لمأساة شخصية حين سقط في الماء ولم يستطع التنفس وأوشك على الغرق. وكان ذلك الحادث بمثابة دافع لإيهاب حلاب كي يفكر أكثر ويخرج باختراعاته الثلاث ليصبح أصغر مخترع في لبنان.

والاختراع الأول لحلاب عبارة عن خياشيم اصطناعية تسمح للإنسان بأن يتنفس تحت الماء بطريقة مماثلة لتلك التي يتنفس بها السمك. وهذه الخياشيم الاصطناعية تعني انه يُمكن لغواصين أن يستشرفوا أعماقا أبعد دون حاجة إلى أسطوانات أكسجين أو غيرها.

ويقول المخترع اللبناني إيهاب حلاب عن اختراعه الأول: ”الخياشيم الاصطناعيه هي فكرة إنسان برمائي. الإنسان بيقدر يتنفس تحت المياه من دون جرة أوكسجين ياللي بيحملها على ضهره. هيدي الفكرة عند عدة إيجابييات. هي بيصير الإنسان برمائي يتنفس تحت المي. تاني شيء ما بتستخدم جرات (اسطوانات) الأوكسجين ياللي على ضهرك اللي وزنها تقيل. رابع شيء بتضلك فترة طويله تحت المي. خامس شيء بتحمي من غرقان تسونامي في حالة التطور على المنتج أكثر“.

والاختراع الثاني لحلاب، هو حذاء الكتروني يهدف إلى الحد من زحام السير، ويمكن مستخدميه من السير بسرعة 15 كيلومترا في الساعة دون إجهاد. والحذاء له عجلات وبه مكابح مثل السيارة.

وبين حلاب: ”ثاني اختراع هو حذاء إلكتروني بيخليك تمشي مسافة 15 كلم بالساعة من دون ما تتعب. سيارة بتسير على حجم حذاء. تقدر تمشي مسافة كبيرة بدون ما تتعب“.

وعن الاختراع الثالث، قال حلاب: ”الثالث قريب جداً من الأول بس بدل ما يستخدم تحت المي بيستخدم بالبر. يعني بيستخدم بالمستشفيات اللي بيحطوا جرات أوكسجين أو المريض ياللي بيحط ببيته جرة أوكسجين كبيرة أو مكنة توليد أوكسجين. لها الشيء بيعيق عليه انه يخرج بره البيت لأنه معه وزن كبير. ففكرت الصندوق حجمه صغير وخفيف الوزن وتحط مي مكان الأوكسجين. اللي هي المي متوفرة وين ما كان“.

ويجري حلاب اتصالات لتنفيذ تلك الاختراعات التي لا تزال على الورق. وأوضح أنه تلقى دعما ماليا من رئيس وزراء لبنان السابق نجيب ميقاتي لتسجيل اختراعاته وأن ميقاتي وعد بدعمه أيضا لانجازها وتسويقها وتوزيعها. وربما تسهم بعض البنوك والشركات في تمويل المشروعات.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com