”شهادات الاستثمار“ ستشجع المصريين على تمويل قناة السويس الجديدة

”شهادات الاستثمار“ ستشجع المصريين على تمويل قناة السويس الجديدة

المصدر: القاهرة – من صلاح عبد الله

أجمع مصرفيون مصريون على أن اختيار شهادات الاستثمار لتمويل مشروع قناة السويس الجديد، هو الأنسب، مؤكدين أن هذا النظام سيزيد إقبال المواطنين لارتفاع سعر الفائدة التي ستعود على صاحب الشهادة.

قال هشام إبراهيم، الخبير المصرفي إن قرار الحكومة بمنح البنوك المصرية حق تمويل مشروع قناة السويس الجديد صائب جدا، حيث أن هذه البنوك تمتلك فروعا في كل أنحاء الجمهورية، وهو ما سيسهل على المواطن المصري شراء هذه الشهادات.

وأضاف في تصريحات خاصة لشبكة ”إرم“ الإخبارية، أن اختيار الشهادات الاستثمارية كوسيلة لتمويل مشروع قناة السويس الجديدة، يمنح العديد من المميزات التي ستساعد في جذب المواطنين على رأسها ارتفاع سعر الفائدة، مما سيشجع الكثير من المواطنين على الإقبال على شرائها.

وأشاد إبراهيم بفكرة الرئيس السيسي بإصدار مجموعة من الطوابع وعملة تذكارية لمشروع قناة السويس الجديدة، مؤكدا على أن هذه الفكرة ستدر دخلا كبيرا لتمويل المشروع، نظرا لطبيعة المصريين وحسهم الوطني المرتفع تجاه بلدهم.

بينما أوضح محمد فاروق، الخبير المصرفي، أن التنوع في أسعار شهادات الاستثمارات الخاصة بمشروع قناة السويس الجديدة، سيعطي الفرصة لأكبر عدد من المواطنين للمشاركة في تمويل هذا المشروع القومي الضخم، مضيفا أن ارتفاع أسعار الفائدة على هذه الشهادات سيشجع الكثير من العملاء للاتجاه نحو شراء هذه الشهادات.

وأشار في لقاء خاص مع ”إرم“، أن الحكومة نجحت في اختيار الوسيلة الأفضل لتمويل مشروع قناة السويس الجديدة، وهو التمويل عن طريق شهادات الاستثمار وليس السندات، وذلك لأن السندات تخضع للضرائب، وهو ما كان سينقص من العائد المادي.

وتوقع فاروق إقبالا كبيرا من المصريين بالخارج على شراء شهادات الاستثمار للمساهمة في هذا المشروع القومي الضخم، مما سيساعد في سرعة تمويل المشروع، مشيرا إلى أن فكرة شهادات الاستثمارات لن تزيد الأعباء على الموازنة العامة للدولة، لأن عائد الشهادات سيرد من عائدات قناة السويس.

وكانت الحكومة المصرية، أعلنت أن البنوك سوف تساهم بدور كبير فى تمويل عملية حفر قناة السويس الجديدة، عن طريق تكوين تحالف مصرفي يضم بنوك عامة وبنوك خاصة مصرية، لمنح هيئة قناة السويس قرضًا لتمويل مرحلة حفر القناة الجديدة بطول 35 كيلو متر، وإنشاء الأنفاق الجديدة وتمويل مشروعات البنية الأساسية والطرق.

وأكدت الحكومة أن شهادات استثمار قناة السويس الجديدة بالجنيه المصري، سوف تصدر في فئات 10 و100 و1000 جنيه بسعر فائدة 12% لمدة 5 سنوات، وسوف يصرف العائد كل 3 أشهر، موضحة أن سعر الفائدة 12% يعد الأعلى فى القطاع المصرفي حاليا، فضلا عن طرح شهادات استثمار قناة السويس الجديدة بالدولار الأمريكي بفئة 1000 دولار ومضاعفاتها للمصريين بالداخل والخارج، بسعر فائدة

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com