أحمد بدير نادم على تقديم مسرحية ”مرسي عايز كرسي“

الفنان المصري يرى أن الفنان يلعب دورا لا يستهان به في خدمة المجتمع والتعبير عن أفراده، مشيرا إلى أن بعض الأعمال الفنية يمكن أن تساهم في تغيير بعض الأوضاع المجتمعية.

المصدر: القاهرة - من محمود صبري

أكد الفنان أحمد بدير أنه يكره مسرحيته ”مرسي عايز كرسي“ بعد فوز محمد مرسي برئاسة مصر خاصة أن المسرحية كانت قبل ثورة 25 يناير وتنبأت بما حدث.

وأشار إلى أنه لا يريد أن يشاهد مسرحيته ”مرسي عايز كرسي“ مرة أخرى لأن أسوأ ما حدث بمصر كان تولي الرئيس السابق محمد مرسي حكم البلاد.

ولفت أحمد بدير- في مقابلة على قناة ”المحور“ ببرنامج ”بين اتنين“- أنه لو استمر محمد مرسي في الحكم لحدثت حرب أهلية وتم تقسيم البلاد, مشيدا بدور الجيش المصري الذي رفض الوقوف على الحياد وانحاز للشعب.

وشدد أحمد بدير أن الفنان يلعب دورا لا يستهان به في خدمة المجتمع والتعبير عن أفراده، مشيرا إلى أن بعض الأعمال الفنية يمكن أن تساهم في تغيير بعض الأوضاع المجتمعية.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

مواد مقترحة