كيف تعاملت ميلانيا ترامب مع فضائح زوجها الجنسية؟ – إرم نيوز‬‎

كيف تعاملت ميلانيا ترامب مع فضائح زوجها الجنسية؟

كيف تعاملت ميلانيا ترامب مع فضائح زوجها الجنسية؟

المصدر: أدهم برهان ودعاء عبدالمنعم -إرم نيوز

أعلنت ستيفاني غريشام، ممثلة السيدة الأمريكية الأولى، يوم السبت، أن ميلانيا ترامب لا تعير اهتمامًا للمنشورات الفاضحة عن زوجها ولا تتأثر بها.

وكتبت غريشام، مديرة مكتب العلاقات العامة التابع للسيدة الأولى على حسابها في ”تويتر“، “ تسربت قائمة طويلة من التقارير، والتحقيقات الفاضحة والكاذبة تمامًا، من الصحف والمحطات التلفزيونية عن السيدة ترامب، وكذلك في وسائل الإعلام الرئيسة. وهي على الرغم من ذلك، لا تزال تركز على عائلتها ودورها كسيدة أولى، وليس على سيناريوهات غير واقعية يتم نشرها يوميًا في أخبار مزيفة“.

وكانت صحيفة ”ديلي ميرور“ البريطانية كشفت عن أن السيدة الأمريكية الأولى، ميلانيا ترامب تقيم في فندق بدلًا من البيت الأبيض، بعد الكشف عن تقارير علاقة دونالد ترامب المزعومة بممثلة إباحية سابقة.

وكانت ميلانيا ترامب 47 عامًا غائبة بشكل واضح منذ ذلك الحين، ولم تسافر إلى دافوس حيث المنتدى الاقتصادي العالمي.

وقالت مصادر لصحيفة ”ديلي ميل“ البريطانية، إنها كانت تقيم في واشنطن العاصمة بدلاً من المكوث مع زوجها.

وأضاف مصدر في البيت الأبيض، أن علاقاتها مع ترامب أصبحت مزعجة ومهينة.

وتأتي هذه الأنباء بعد سلسلة من التقارير، عن ادعاءات من الممثلة ستورمي دانيلز بأن لها علاقة مع دونالد ترامب في عام 2006.

وذكرت صحيفة وول ستريت جورنال، أن مايكل كوهين أحد محامي ترامب دفع في عام 2016 مبلغ 130 ألف دولار لممثلة إباحية سابقة لشراء صمتها بشأن علاقة جنسية مع ترامب، قبل شهر من الانتخابات الرئاسية التي فاز بها.

ونشرت صحيفة ”تي إم زي“ الأمريكية تقريرًا تُشير فيه إلى أنها لا تستبعد معرفة ميلانيا ترامب بعلاقات زوجها المتعددة، وتعتقد أن ”ستورمي“ نموذج يستحقه الرجال ممن هم على شاكلة الرئيس الأمريكي.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com