”البوليساريو“ تهدد المشاركين في ”رالي موناكو داكار“

”البوليساريو“ تهدد المشاركين في ”رالي موناكو داكار“

المصدر: وداد الرنامي - إرم نيوز

هدد مسؤول في ”الجبهة الشعبية لتحرير الساقية الحمراء ووادي الذهب“ (البوليساريو) محمد خداد، بعدم السماح للمشاركين في ”رالي موناكو داكار“ بالعبور من منطقة الكركرات المغربية، إلى مدينة بولنوار الموريتانية غدًا الإثنين.

وبرر خداد -وهو منسق الجبهة في بعثة الأمم المتحدة لتنظيم استفتاء في الصحراء الغربية أو ما يعرف بـ“المينورسو“- تهديده عبر أثير إذاعة ”لاكادينا سير“ الإسبانية، بالقول إن ”الجهات المنظمة للرالي لم تخبر الجبهة أو تشركها“.

وسبق أن اعترض 3 مسلحين من قوات بوليساريو الأربعاء الماضي على الحدود المغربية الموريتانية، سبيل المشاركين في رالي الإمارات الصحراوي الدولي بالمنطقة، حيث أوقفوا المشاركين أكثر من ساعة، وتفقدوا مركباتهم وأوراقهم الثبوتية، إلى أن تدخلت قوات المينورسو وأخلت سبيلهم.

ووجهت ”البوليساريو“ التي تطلق على نفسها الجمهورية الصحراوية، الأسبوع الماضي، رسالة إلى البعثة الأممية، تهدد من خلالها بالتصعيد، وإعادة الانتشار بمنطقة الكركرات رغم قرار مجلس الأمن الصادر بالإجماع في يوم 28 من شهر نيسان/ أبريل الماضي، والقاضي بسحب قواتها من الشريط الحدودي العازل.

ودعا الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتريس، أمس السبت، جبهة البوليساريو إلى ”ممارسة أقصى درجات ضبط النفس وتجنب تصعيد التوترات“.

وشدد غوتريس في بيان نقله المتحدث فرحان حق، على ”ضرورة عدم عرقلة حركة المرور المدنية والتجارية، وعدم اتخاذ أي إجراء قد يشكل تغييرًا في الوضع الراهن“.

والكركرات منطقة جغرافية صغيرة في منطقة الصحراء الغربية المتنازع عليها، تقع على بعد 11 كم من الحدود مع موريتانيا وعلى بعد 5 كم من المحيط الأطلسي، وتقع القرية تحت سيطرة المغرب.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com