مصر.. توقعات بانخفاض الدولار وزيادة الاحتياطي النقدي خلال 2018

مصر.. توقعات بانخفاض الدولار وزيادة الاحتياطي النقدي خلال 2018

المصدر: جهاد هشام - إرم نيوز

بعد الإصلاحات الاقتصادية التي نفذتها الحكومة المصرية، واكتشاف حقل ظهر للبترول والغاز الطبيعي، يتوقع خبراء اقتصاديون تحقيق الاقتصاد المصري مكاسب عديدة خلال عام 2018، أهمها انخفاض الدولار أمام الجنيه، وزيادة الاحتياطي النقدي.

وتوقعت مصادر مصرفية أن يتراجع سعر الدولار أمام الجنيه، بعد تنفيذ الحكومة المصرية لأكثر من 80% من برنامج الإصلاح الاقتصادي.

قال الخبير الاقتصادي رشاد عبده، إنه من المتوقع زيادة الاحتياطي النقدي خلال 2018 خاصة بعد طرح وزارة المالية سندات بـ4 مليارات دولار، ومن المتوقع أيضًا إجراء مفاوضات جادة مع دول الخليج لتأجيل سداد الودائع المستحقة لهم وهذا من شأنه زيادة الاحتياطي النقدي.

وفيما يتعلق بسعر الدولار لفت عبده في تصريحات لـ“إرم نيوز“، إلى أن انخفاض الدولار ”مرتبط بالعرض والطلب، فإذا ارتفع الدولار لن يرتفع بنسبة كبيرة، وإذا انخفض فإنه لن ينخفض بنسبة كبيرة أيضًا“.

ومن جانبه توقع الخبير في الشأن الاقتصادي أبو بكر الديب، أن ”يتخطى الاحتياطي النقدي بالبنك المركزي مستوى الـ 42مليار دولار، وذلك بعد ظهور نتائج الإصلاح الاقتصادي، وارتفاع عائدات قناة السويس، وتراجع فاتورة الاستيراد من الخارج، مع تحقيق مصر اكتفاء ذاتي من الغاز بعد اكتشاف حقل ظهر“.

ولفت الديب في تصريحات لـ“إرم نيوز“، إلى أن ”كل ذلك من شانه ان يعمل على ارتفاع تدريجي  لقيمة الجنيه وانخفاض الدولار، وتراجع معدلات التضخم، وانخفاض نسبة الدين العام من إجمالي الناتج المحلي“.

يشار إلى أن البنك المركزي  أعلن في وقت سابق ارتفاع أرصدة احتياطي النقد الأجنبي إلى نحو 37.02 مليار دولار في نهاية ديسمبر الماضي.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

مواد مقترحة