مكتبة الإسكندرية تستعيد وثائق سياسية هامة من بريطانيا – إرم نيوز‬‎

مكتبة الإسكندرية تستعيد وثائق سياسية هامة من بريطانيا

مكتبة الإسكندرية تستعيد وثائق سياسية هامة من بريطانيا

المصدر: القاهرة- من إيمان عادل

في الوقت الذي تستعد فيه مصر للاحتفال بذكرى ثورة يوليو المجيدة والتي تواكب تخلص المصريين من الحكم الملكي والاستعمار، تستعيد مكتبة الإسكندرية وثائق سياسية هامة تخص الثورة من بريطانيا.

وتتضمن هذه الوثائق صورا نادرة من الأرشيف البريطاني تضم التفاصيل الكاملة لأحداث يوم حريق القاهرة الذي يعد بمثابة الفتيل الذى أشعل نار الثورة، ورصد رد فعل الشعب المؤيد لحركة الجيش، وموقف بريطانيا من أحداث يوم 23 ثورة يوليو 1952، وغيرها.

كما رصدت بعض الوثائق البريطانية الأوضاع الداخلية المتدهورة، ففي 26 كانون الثاني/يناير عام 1952 اجتاحت القاهرة مظاهرات عنيفة ومدمرة، للتعبير عن العداء للبريطانيين، حيث بدأ اليوم بمظاهرة عنيفة نفذتها بعض الجماعات المتطرفة؛ لكن السخط الجماهيري سيطر عليها بعد ذلك، فيما جاء حريق القاهرة بمثابة القشة التي قصمت ظهر النظام الملكي في مصر، إذ حمّل الشعب فاروق مسؤولية الحريق، خاصة أنه حاول استثمار الوقائع لصالحه وصالح الإنكليز، فما أن أعلن النحاس الأحكام العرفية، وتولى منصب الحاكم العسكري حتى استبعده الملك فاروق، وعيَن علي ماهر، وبذلك حقق بعض أهدافه، كإبعاد حكومة الوفد، والحفاظ على سلامة علاقاته مع الإنكليز.

وفى الوثائق البريطانية نجد ما يشرح ردود الفعل في الخارجية البريطانية ووزارة الحرب في لندن، بأن الحكومة البريطانية لا ترغب بالتدخل في الشؤون الداخلية المصرية، وخاصة أن ما ورد في بيان الثورة من أن الجيش المصري سيكون مسؤولا عن حماية أرواح وممتلكات الأجانب قد طمأنهم.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com