صلاح فضل يبحث عن التمثيل الجمالي للحياة – إرم نيوز‬‎

صلاح فضل يبحث عن التمثيل الجمالي للحياة

صلاح فضل يبحث عن التمثيل الجمالي للحياة

المصدر: القاهرة – من هند عبد الحليم

“ التمثيل الجمالي للحياة “ هو عنوان الكتاب الصادر حديثاً عن دار رؤية للنشر بالقاهرة للناقد الدكتور صلاح فضل أستا النقد الحديث بكلية الآداب جامعة عين شمس . ويعد الكتاب مغامرة نقدية لاختيار نصوص روائية تحقق شرط التمثيل الجمالي للحياة في مختلف أبعادها ومقياس اختياره للنصوص يرجع إلى عاملين :

الأول : درجة نجاعة هذه الأعمال وكفاءتها في تمثيل الحياة العربية وبلورة الضمير الفردي والجماعي لأكبر مساحة من البيئات التي تقدمها في مراحل تاريخية معينة ، على اعتبار أن رؤية العالم واستبصار مقوماته عبر الأدب ما زالت تُعد أصفى نموذج لتشكيل الوعي والتعبير عن درجة التطور الحضاري للمجتمعات الإنسانية .

الثاني : درجة نضج هذه الأعمال الفنية في توظيف التقنيات السردية المحدثة ، والكشوف الإبداعية الجديدة ، دون إغفال لضرورات المزاوجة بينها وبين ما استقرت عليه التقاليد الفنية ، عندما يتطلب الموقف ذلك ، بغية أن يصبح هذا التمثيل للضمير الفردي والجماعي على مستوى ناضج في منظومة القيم الجمالية التي ترقى بها فنون السرد وتصبح عبارة “ التمثيل الجمالي للحياة في الرواية “ هي البؤرة التي تذوب فيها فواصل المدارات الإقليمية والزمنية ، وترتكز عندها محددات الاختيار وشروط صحته . على أنه يظل في نهاية الأمر مغامرة مثيرة للاختلاف المشروع لدى الباحث نفسه في ظروف مغايرة ، فضلاً عن الآخرين مما يمكن أن يكون مجالاً خصباً للحوار الفكري حول منجزات الرواية العربية .

واختار فضل عشر روايات ضمن منظومة من خمس ثنائيات كالتالي :

عوالم القرية والمدينة : “ الأرض “ لعبد الرحمن الشرقاوي ، و“ الثلاثية “ لنجيب محفوظ . الاغتراب الخارجي والداخلي : “ موسم الهجرة إلى الشمال “ للطيب صالح ، “ بقايا صور “ لحنا مينا . نقد بنية المجتمع العربي : “ البحث عن وليد مسعود “ لجبرا إبرهيم جبرا ، “ شرق المتوسط “ لعبد الرحمن منيف . البحث عن الذات المبدعة : “ التجليات “ لجمال الغيطاني ، “ صخور السماء “ لإدوار الخراط . النفي في الزمان والمكان : “ السحرة “ لإبراهيم الكوني ، “ الحب في المنفى “ لبهاء طاهر .

فهي أفضل عشر روايات صدرت خلال الخمسين عاماً الماضية كما يرى فضل .

ولكنه يرشح عشرة أسماء أخرى لمبدعين عرب يتداركون ثقوبها ويجعلهم المؤلف “ العشر ثواني “ وهم : الطاهر وطار وواسيني الأعرج من الجزائر ، ومحمد شكري من المغرب ، وإلياس خوري من لبنان ، وأحمد إبراهيم الفقيه من ليبيا ، وسحر خليفة من فلسطين ، والثلاثي المبدع : صنع الله إبراهيم وخيري شلبي ومحمد البساطي من مصر . وفؤاد التكرلي من العراق ، وإسماعيل فهد إسماعيل من الكويت وكلهم جدير بأن بخلد في ذاكرة الرواية العربية .

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com