”لقيطة اسطنبول“ تخترق الأوساط العربية – إرم نيوز‬‎

”لقيطة اسطنبول“ تخترق الأوساط العربية

”لقيطة اسطنبول“ تخترق الأوساط العربية

المصدر: دمشق- من مهند الحميدي

انتشر في أسواق الكتب في العالم العربي رواية الكاتبة التركية المثيرة للجدل، أليف شافاك، التي تحمل عنوان ”لقيطة اسطنبول“ بعد إصدار طبعتها الأولى من قبل دار الآداب 2013.

وأثارت الرواية التي صدرت نسختها التركية عام 2006، موجة من الانتقادات والإدانة في الأوساط التركية المحافظة، أدت إلى محاكمتها عام 2007 بتهمة ”تشويه سمعة تركيا“ وتعرضها -بين قضايا أخرى- لقضية الأرمن، ما أدى إلى ملاحقتها قضائياً، والحكم عليها بالسجن ثلاثة أعوام وفقاً للفقرة 301 من القانون التركي، إلى أن تم إسقاط التهم الموجّهة إليها، والإفراج عنها.

وتأتي النسخة العربية من ”لقيطة اسطنبول“ في 481 صفحة من القطع المتوسط، من ترجمة ”محمد درويش“.

وتتحدث الرواية عن نساء إحدى العائلات التركية، يعشن معاً في منزل العائلة الكبير؛ زليخة، الأخت الصغرى تلك التي تملك صالون للوشم، وهي والدة آسيا اللقيطة، بانو، التي اكتشفت مؤخّرًا مواهبها كمنجّمة، سيزي الأرملة والمدرِّسة، وفريدة المهووسة بالكوارث.

ويعيش الأخ الوحيد بعيداً في الولايات المتحدة الأمريكية، وسوف تكتشف ابنته، أرمانوش بالتعاون مع آسيا، أسراراً كبيرة عن العائلة، وعن تاريخ تركيا الحديث.

وقالت دار الآداب في موقعها الرسمي عن الرواية إنها ”رواية قاسية وقوية، كرست الكاتبة أليف شافاك كنجمة من نجوم الرواية العالمية“.

وكانت رواية ”قواعد العشق الأربعون“ للكاتبة أليف شافاك، التي ترجمها للعربية خالد الجبيلي، عن دار طوى 2012، قد نالت استحسان القارئ العربي.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com