فيديو..“سكِر الدكانة“ يدق أجراس الرشوة في لبنان

مؤسسات المجتمع المدني اللبناني تطلق "سكر الدكانة" كنوع من السخرية لمواجهة ظواهر الفساد والرشوة والمحسوبية.

المصدر: إرم- شوقي عصام

نالت لبنان كجاراتها في المنطقة العربية حصة من الفساد والرشوة والمحسوبية، فسيطرت هذه الظواهر على مؤسساتها الحكومية، لدرجة أنها انعكست سلباً على المواطن اللبناني في ظل تناحر الفرق السياسية، ولعل تدخل مؤسسات المجتمع المدني بات مهمًا في المواجهة الفعلية لتلك الظواهر.

”سَكِر الدكانة“ هو العنوان الذي أطلقته مؤسسات المجتمع المدني على نفسها كنوع من السخرية من الواقع الأليم، فشبهت المعاملات الرسمية في المؤسسات والمصالح الحكومية بالـبضاعة المعروضة للبيع في دكان.

أما بخصوص التوظيف أو التعيين في المصالح والمؤسسات الحكومية، فيمكن لأي شخص الحصول عليه بدفع رشوة، وكلما دفع الشخص مبلغاً أكبر حصل على منصبٍ أفضل.

ووصل الأمر إلى شراء الزعماء والسياسيين اللبنانيين الأصوات الانتخابية.

وفي تقرير مصور لشبكة إرم قالت شانتال بو عيد، إحدى أعضاء الجمعية، إن ”سَكِر الدكانة“ هدفها مكافحة الفساد، الذي أصبح أمراً طبيعياً في لبنان، موضحة أن إنهاء أي معاملة رسمية يتطلب دفع رشاوٍ مالية للحصول عليها دون تعقيدات أو انتظار، لافتة أن عمل الجمعية في مكافحة الفساد ينطلق من ”الدكانة“ بشكل ساخر، وذلك عن طريق عرض المعاملات الرسمية كجوازات السفر والهويات الشخصية و رخص السلاح وغيرها للبيع.

ومن ناحية أخرى، وضَح عضو الجمعية عبده مدلج، أن الجمعية تملك سيارة خاصة تستعمل كوسيلة دعائية لها، إضافةً إلى أنها تعمل على تحديد الأماكن التي تشهد الفساد وتحصيل الرشوة للمواطنين، ليتحركوا في مواجهتها.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com