تخوفات برلمانية من إفساد الإرهاب لاحتفالات أعياد الميلاد بمصر

تخوفات برلمانية من إفساد الإرهاب لاحتفالات أعياد الميلاد بمصر
Military officers secure worshippers outside Al Rawdah mosque during the first Friday prayer after the attack in Bir Al-Abed, Egypt, December 1, 2017. REUTERS/Mohamed Abd El Ghany

المصدر: محمد ربيع - إرم نيوز

تقدم برلمانيون مصريون ببيانات عاجلة موجهة إلى وزير الداخلية، بشأن خطة تأمين الكنائس والمنشآت العامة خلال احتفالات أعياد الميلاد.

وحملت البيانات العاجلة، تخوفات شديدة من وقوع عمليات إرهابية جديدة تستهدف الكنائس في الاحتفالات التي ستشهدها أنحاء مصر خلال أيام، داعيةً إلى وضع إستراتيجية جديدة لمواجهة الإرهاب.

يأتي هذا فيما تداول نشطاء عبر مواقع التواصل الاجتماعي، منشورًا للكنيسة المصرية تحذر فيه رعاياها من الاحتفالات الصاخبة، وغير المألوفة أثناء أعياد الميلاد، مشددةً على ضرورة اتباع الوسائل الأكثر أمانًا حرصًا على سلامتهم.

عضوة البرلمان المصري، هيام حلاوة، قالت إن ”مصر تحتاج إلى خطة واضحة، وإستراتيجية محكمة لتأمين المساجد والكنائس والمنشآت العامة ومترو الأنفاق، وكذلك ملاحقة وضبط العناصر الجنائية الخطرة ومرتكبى الجرائم“.

وأضافت لـ ”إرم نيوز“ أن البيانات العاجلة من البرلمان طالبت وزير الداخلية بمداهمة البؤر الإجرامية التي تأوي العناصر الإرهابية، إلى جانب تنفيذ حملات أمنية واسعة تستهدف كل المحافظات؛ لضبط التشكيلات العصابية، وتنفيذ الأحكام القضائية، مع نشر الدوريات الأمنية بكل الطرق والمحاور وتعزيز قوات الحماية المدنية.

ودعت حلاوة، الجهات الأمنية إلى الاستفادة من أخطاء الماضي وتداركها قبل وقوع كارثة جديدة خلال احتفالات العام الحالي.

عضو لجنة الأمن القومي بالبرلمان المصري، اللواء محمد عقل، كشف أن اجتماعات عقدت بمشاركة بعض الجهات الأمنية من الجيش والشرطة والمخابرات، لوضع خطة تأمين الكنائس، لافتًا إلى أن تنفيذ الخطة بدأ فعليًا مع إغلاق الشوارع المحيطة بالكنائس وفرض طوق أمني عليها.

وأوضح عقل في تصريحات لـ“إرم نيوز“، أن الخطة الجديدة ستشمل تركيب بوابات إلكترونية جديدة لبعض الكنائس بغرض كشف المواد المتفجرة، وكذلك إلغاء إجازات رجال الأمن خلال أيام الاحتفالات.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com