سرطان البروستاتا يؤثر بشكل جوهري بنفسية الرجل

سرطان البروستاتا يؤثر بشكل جوهري بنفسية الرجل

المصدر: براغ - من الياس توما

نبهت الطبيبة النفسية التشيكية لاورا ياناتشكوفا إلى أن مرض سرطان البروستاتا يصيب نفسية الرجل في الصميم كون هذا المرض يرتبط بالمقدرة الجنسية له، الأمر الذي ينعكس بقوة على ثقته بنفسه.

وأضافت في دراسة لها بأنّ المجال الجنسي يمثل جزءا هاما من شعور الرجل بالقيم الخاصة به، ولذلك فإنّ الخوف من تراجع أو تلاشي مقدرته الجنسية يعتبر عنصرا أساسيا في نفسيته.

وأشارت إلى أن مرض سرطان البروستاتا يثير خوفا لا يمكن تصوره لدى الرجال، لأنهم يشعرون بأنّ حالة الارتباك التي تحدث في داخلهم حالة لا يستطيعون تحملها، غير أنّ هذا الأمر يعتبر طبيعيا من الناحية الطبية والنفسية والأهم في الأمر أنها حالة أو ظاهرة مؤقتة.

وأضافت أن ما يسود لدى الرجال بعد علمهم بالمرض هو الشعور بالخوف من الموت ومن الألم ومن المعاناة ومن فقدان المقدرة على الأداء وفقدان الرجولة ومن تداعيات ذلك على العلاقة الزوجية.

ولفتت إلى أنّ المسألة التي تتصدر اهتمامات الرجل العادي هي موضوع المقدرة على تامين العائلة وحمايتها ولذلك فإنّ ظهور المرض لديه يؤثر بشكل كبير في طبيعة تفكيره حول المقدرة على تأمين وحماية الشريكة الحياتية والعائلة.

ونبهت إلى أن الطب الحديث يقدم الآن طرقا أقل راديكالية في معالجة مرض سرطان البروستاتا تسمح للمرضى بأن يعيشوا حياة ميسرة بدون مصاعب كبيرة مشددة على أن سرطان البروستاتا لا يعني اليوم بالضرورة نهاية الحياة الجنسية ولا نهاية الرجولة.

وأضافت أن على الرجال أن يدركوا أيضا أنه بالنسبة للنساء هناك أشياء أكثر أهمية من الأداء الجنسي وأن الحجر الأساسي في العلاقة الزوجية يتواجد في مكان آخر غير الفحولة الجنسية وهو الاحترام المتبادل والتواصل والتسامح والحب والتفاهم ولهذا يتوجب على الرجل الذي يصاب بالمرض أن يفكر بالميزات الإيجابية التي لديه والثقة بنفسه استناداً إلى قيمه الخاصة، أما المرأة فيجب أن تكون داعمة لزوجها حتى في الحالات التي يتصرف فيها بالشكل الغير مطلوب لأنّ تصرفه يكون في الأغلب انعكاسا لحالة الغضب من المرض ومن إحساسه بظلم القدر وليس من الكراهية.

وشددت على أهمية دعم العائلة والأقارب والأصدقاء للمريض أثناء معالجة المرض، مؤكدة أن أهمية ذلك معادلة لأهمية مقدرة المريض على التحدث عن وضعه والبقاء إيجابيا بالحد الأقصى.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

مواد مقترحة