هالة فاخر: ”ابن حلال“ يسلط الضوء على طبقة مهملة

هالة فاخر: ”ابن حلال“ يسلط الضوء على طبقة مهملة

القاهرة – انتهت الفنانة هالة فاخر من تصوير مشاهدها في مسلسل ”ابن حلال “ تأليف حسان دهشان، وإخراج إبراهيم فخر، والذي يدور في إطار اجتماعي حول شاب فقير، يتم تلفيق تهمة القتل إليه، لإنقاذ ”نائل“ الذي يلعب دوره الممثل الشاب أحمد حاتم، حيث يستغل والده نفوذه وسلطته لإنقاذه من تهمة الإعدام.

وكشفت الفنانة هالة عن دورها في المسلسل، حيث تقوم بتجسيد دور والدة الممثل محمد رمضان السيدة العصامية التي تعيش مع ابنها القادم من خلفية صعيدية، والذي يعمل ”فواعلي“ في المعمار، ويتعرض للظلم من خلال اتهامه بجريمة قتل مما يعرضه للعديد من المشاكل.

والمسلسل يلقي الضوء على فئة كبيرة وشريحة مهملة لم تحاول الدراما أو حتى السينما الالتفات إليها وهي فئة عمال المعمار وغالبيتهم من الصعيد، حيث يقصدون القاهرة وهم يحملون أحلاماً بسيطة لا تتجاوز الرزق ودوام الصحة، فإذا ببعضهم يتعرض للإهانة والظلم والقهر، والدور مركب ومعقد بين الأم القوية التي تدافع بمخالبها عن ابنها، وفي نفس الوقت تضعف أمام صعوبات الحياة وجبروت البشر.

وعلقت فاخر على تجسيدها لدور الأم في عملين متتاليين في مسلسل ”العقرب“، ومسلسل ”ابن حلال“ قائلة: ”هذه النوعية من الأدوار تزخر بالدراما ولا تتوقف عند مجرد تجسيدها مرة واحدة، فهناك اختلاف بين الدورين، ففي مسلسل ”العقرب“ كنت غير راضية عن ابني طوال الوقت، وكان الابن منذر رياحنة يسلك طرقاً غير مشروعة، كما أنني قدّمت دور السيدة القاسية على ولدها، في حين أن دور الأم في ”ابن حلال“ يقدم التركيبة التي سبق أن ذكرتها وتجمع بين المتناقضات، وابنها يعمل في مجال شريف لكنه غير محبوب من الناس، والعمل يضيف لمشواري الفني لأنه يلقي الضوء على فئة لم يتطرق إليها أحد إلا نادراً، والجمهور هو من سيرى إن كنت قدّمت جديداً أم لا“.

وحول اختيار أدوارها، أوضحت أن قبولها للعمل أو رفضه يحدده الدور ومدى مناسبته لها وولقدرتها على أدائه.

وعن المنافسة بين الأعمال الدرامية هذا العام، قالت: ”إن المنافسة أمر طبيعي في الموسم الرمضاني، والجميع يقدم ما لديه بداية من السيناريو ومروراً بالإخراج والتمثيل وحتى آخر أعمال المونتاج والاستعداد للنزول، والنجاح تحدده مجموعة من المعايير منها الدور ومدى توافقه مع الفنان، وتابعت قائلة، فهناك نجوم اعتاد الجمهور أن يراهم في شكل أو تيمة معينة، وآخرون يكررون أعمالهم، ولكن الحس الفني هو ما يجعل الفنان يقبل بعمل ويرفض آخر، وكذلك التوظيف الصحيح للشخصية، بجانب المعالجة الدرامية.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com