رواية ”خالد“ لأمين الريحاني تصدر بالإيطالية – إرم نيوز‬‎

رواية ”خالد“ لأمين الريحاني تصدر بالإيطالية

رواية ”خالد“ لأمين الريحاني تصدر بالإيطالية

المصدر: إرم– من سامر مختار

صدر عن دار ميزوجا في إيطاليا، الترجمة الإيطالية لرواية “ خالد “ للمفكر والفيلسوف أمين الريحاني “ Il Libro di Khalid “ بترجمة الكاتب والباحث الإيطالي فرنشيسكو ماديتشي.

الرواية تقع في 378 صفحة مزينة برسوم جبران خليل جبران وفقاً للطبعة الأولى التي صدرت عام 1911 في نيويورك.

وكتب الريحاني روايته ”خالد“ أثناء إقامته في منطقة جبال لبنان، وتعتبر أول رواية لكاتب عربي-أمريكي باللغة الإنكليزية. ويذكر أن الكاتب جبران خليل جبران، هو من نشر الكتاب.

تصور الرواية مشكلات هجرة العرب إلى الولايات المتحدة مع بداية القرن العشرين. ففي ذلك العام كان عمر الريحاني 35 سنة (ولد سنة 1876 وتوفي سنة 1940) قضى معظمها يحاول تعريف الأمريكيين بالثقافة العربية، وفي الجانب الآخر يفعل العكس لتعريف العرب بالولايات المتحدة.

ورواية “ خالد “ التي نشرت في نيويورك في ذاك الوقت، عبارة عن قصة لمهاجرين شابين من بعلبك إلى نيويورك، يستقران في منهاتن، ويعملان في بيع بعض المنتجات البسيطة في شوارع المدينة؛ أحدهما اسمه خالد، يصل إلى نبوءة مفادها أن العلاقة بين الولايات المتحدة والعرب ستكون مفصلية في استتباب الأمن في العالم.

أما في الجزء الآخير من الرواية، فيعود خالد إلى لبنان وسوريا ليبدأ بمخاطبة الناس، محاولا إقناعهم أن المبادئ التي قامت عليها الولايات المتحدة الأمريكية يمكن أن تلهم العالم العربي في مشروعه النهضوي الإصلاحي، وقبله في محاولاتهم الاستقلال عن الإمبراطورية العثمانية، وتنتهي الرواية عندما يقوم العثمانيون بمحاكمة خالد ومطاردته في الصحراء.

يذكر أن المؤسسة العربية للدراسات والنشر قامت بإعداد ونشر ترجمة جديدة لهذه الرواية باللغة العربية.

وتضمّنت الطبعة الإيطاليّة مقدّمة للمترجم وأخرى للكاتب الإيطالي باولو برانكا، أستاذ الأدب الإيطالي المعاصر في جامعة ميلانو، وخُتِمَت بمقالة تحليليّة بقلم خالد فؤاد علام، أستاذ الأدب المقارن في جامعة روما.

حيث شملَت هذه الترجمة سيرة الرَّيحاني بالإيطاليّة وبيبليوغرافيا موسّعة عن فيلسوف الفريكة بالإيطالية أيضاً.

وكانت صدرت لفرنشيسكو ماديتشي دراسات وترجمات سابقة حول الأدب المهجري وتحديداً في الولايات المتّحدة الأميركيّة، وهو عضو في مركز الدراسات والأبحاث المشرقيّة في باري، إيطاليا. ولماديتشي دراسات عدة حول الرَّيحاني منشورة له في المجلات الأدبيّة الإيطاليّة ومجلات الآداب العالميّة.

وعلى غلاف الطبعة الإيطالية لوحة ترمز إلى بطل الرواية خالد للفنّان الروسي إيفانوفتش يرماكوف (1845-1916). ويجمع وجه البطل في تلك اللوحة بين الصلابة الروسيّة والشغَف الإيطالي والإباء العربي والطموح اللبناني، وهي تجسيد حيوي لخالد، بطل الرَّيحاني، الذي يخاطب الشرق والغرب في آن ويعوّل على الفلسفة المثالية والمقترب الواقعي من أجل فهم أفضل للحداثة والعالم المعاصر.

أما أهم الأعمال المترجمة عن الأصل الإنكليزي لكتاب «خالد»، هي تلك المنقولة حتى اليوم إلى العربيّة، والفرنسيّة، والروسيّة، والآن إلى الإيطاليّة. أمّا ترجمات نصوص مختارة من هذه الرواية الفلسفيّة فبلغت 42 ترجمة من مختلف أنحاء العالم.

وولد أمين الريحاني في 24 تشرين الأول/ أكتوبر 1876 في بلدة الفريكة من قرى منطقة المتن الشمالي في جبل لبنان، وهو من أسرة مارونية تعود بجذورها إلى قرية (بجّة) في بلاد جبيل، ويعتبر “ الريحاني “ من عمالقة الأدب العربي، ورجال الفكر، ويلقب بفيلسوف الفريكة.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com