إصدار الأعمال غير المنشورة لبابلو نيرودا

إصدار الأعمال غير المنشورة لبابلو نيرودا

إرم- من سامر مختار

أعلنت دار نشر (سيس بارال) أنها ستصدر الأعمال غير المنشورة للشاعر العالمي بابلو نيرودا في نهاية 2014 بأمريكا اللاتينية ومطلع 2015 في إسبانيا.

وبحسب دار النشر، عثر على المخطوطات غير المنشورة في صناديق خاصة تحوي ملفات كتبت صفحاتها بخط اليد أو بالآلة الكاتبة. وقد تلقت «مؤسسة نيرودا» تلك المخطوطات عام 1987 وخلال تلك الأعوام، تمّ ترتيب المواد وتصنيفها وتصويرها ضوئياً وإلكترونياً.

وقال المسؤول عن مكتبة المؤسسة منذ 2011 داريو أوسيس، إن البداية كانت قراءة المخطوطات المكتوبة بخط نيرودا ذي الحروف الكبيرة والواضحة، أو المطبوعة على الآلة الكاتبة، لكن المصححة بخط يده، وترتيبها ورقة فورقة فورقة إلى أن راحت تتضح معالم الكنز النيرودي الجديد تلقائياً، من دون البحث عنه. وهو ما يثبت، بحسب “ أوسيس، “ أن «نيرودا لا يزال شاعراً غير مستنفد، يفسح المجال على الدوام لقراءته قراءة جديدة، مثلما هي حال الكتاب الكلاسيكيين». وقد توزعت عملية التحري والتدقيق الآن بين «مؤسسة نيرودا» و «دار سيس بارَّال» لتحديد العدد الإجمالي للقصائد والنصوص التي كتبها حامل «نوبل» وتستحق أن تنشر.

تؤكد مديرة «سيس بارال» إيلينا راميريث، وتضيف أنّ الطبعة ستكون مرفقة بالملاحظات وكل التفسيرات والشروح الضرورية. علماً أنها المجموعة الثالثة من أعماله غير المنشورة التي تكتشف وتصدرها «سيس بارال»، بعد «النهر الخفي» (1980) التي ضمت قصائد وكتابات نثرية من مرحلة شباب الشاعر، ثم «دفاتر تيموكو» (1996)، وهي قصائد المراهقة. يأتي الكتاب الجديد تزامناً مع الذكرى العاشرة بعد المئة لميلاد نيرودا في 12 تموز (يوليو)، ومع الذكرى التسعين لصدور ديوانه «عشرون قصيدة حب وأغنية يائسة».

وخلال المراجعة تم التوصل إلى أن بعض القصائد التي كتبت بخط يد الشاعر، كانت ذات جودة استثنائية، ولم يتم إدراجها في الأعمال التي نشرت له.

يذكر أن نيرودا ولد في 12 يوليو (تموز) 1904، وترك نتاجاً شعرياً كبيراً، وفاز بجائزة نوبل للآداب عام 1971، كما ألف الكثير من الأعمال بينها ”إسبانيا في القلب“ و“أغنية حب جديدة إلى ستالينجرادو“ و“فليستيقظ الحطاب“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com