“ بائع الحكايات“ رواية عن المشرق بعيون غربية

“ بائع الحكايات“ رواية عن  المشرق بعيون غربية

المصدر: القاهرة- من حازم خالد

صدرت عن دار الآداب البيروتية رواية ”بائع الحكايات“ للكاتب ستانيسواف ستراسبورغر، وهو أديب بولندي ينشر تحت اسم “ يان سوبارت“ وتنشر كتاباته في عدة لغات.

تدور أحداث الرواية – التي قام بنقلها إلى العربية جورج سفر يعقوب- حول فيزيائي شاب يسافر إلى المشرق العربي مع شركة تبحث عن الغاز، فيسحر بالناس والثقافة، ويقرر البقاء هناك، ويبدأ بالغوص في هذا العالم الغريب الفتان. ويصبح ”يان“ بطل القصة حكواتيا فيحوك قصة حب خصبة الخيال ويدون ذكريات رحلته، ويتحول أحيانا إلى صحفي معاصر يكتب ريبورتاجات، ولا تعرف كيف ومتى تتجاوز حكايته حدود الواقعية، لأن بائع الحكايات يدير حكاية مشذبة.

من أجواء الرواية : “ من فوقي لافتة، بسطة فارغة لبيع حكايات طازجة، حقيقية، نجربة، وماذا في داخلي؟ تعدد الأصوات إذا، حكايات تحت الطلب. إحدى الأماسي في العقبة. حينها ميريك..لا لا عفول فإن يان هو بطل قصتنا. أما ميريك فقد قدم إلى الصحراء للعمل في مؤسسة غاز، أي عند الذين يبحثون عن الغاز الضائع..مسكين ميريك هذا فقد لخبطت هذه الرحلة حياته. واليوميات لا تقول إلا الحقيقة“.

يقسم الكاتب رواياته إلى فصول صغيرة، ويضع عناوين لها تعكس تأثره بأجواء المشرق مثل : “ سليم والأمير صاحب البياض“، و “ سمعان وغيره من الاعبين الربانيين“ و “ قم للمعركة أيها الشاعر“. كما يستخدم تقنيات جديدة في القصة، تقدم تجربة مختلفة في السرد الروائي.

الجدير بالذكر أن الرواية تقع في نحو 265 صفحة من القطع المتوسط .وصدرت في طبعة أنيقة .

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com