بريطاني يتصل بالطوارىء لإخراج أخيه من العمل مبكراً

بريطاني يتصل بالطوارىء لإخراج أخيه من العمل مبكراً

المصدر: عواصم - ترجمة إرم

أصدر قاض بريطاني حكماً بالسجن لمدة 6 شهور على المراهق ”براون لوكا“ بتهمة الإبلاغ الكاذب عن عمل إرهابي، وكان لوكا قد اتصل بالطوارىء مدعياً أن هناك قنبلة في مركز للتسوق ليتمكن شقيقه من إنهاء مناوبته في مطعم ”برجر كينغ“ في وقت مبكر.

وأكد لوكا للشرطة أن هناك جهازاً في مركز للتسوق وسط مدينة نورويتش بانجلترا، من المحتمل أن ينفجر خلال 6 ساعات، إلا أن الشرطة شككت بأقواله وداهمت غرفة الهاتف التي تم إجراء الاتصال منها و تمكنت من إلقاء القبض عليه.

واعترف لوكا بالحيلة التي قام بتلفيقها وقال إنه أراد لشقيقه الذي يعمل في برجر كنج العودة إلى منزله مبكراً، ولم يكن أمامه سوى الاتصال بالشرطة وتأليف كذبة ما، ليتم إخلاء مركز التسوق بالكامل وإرسال أخاه إلى المنزل.

وأغضب تصرف لوكا رجال الشرطة، حيث حكم عليه مدة 6 شهور في مؤسسة ”الجانحين الأحداث“ إضافة إلى مثوله أمام القاضي والاعتذار علناً عن المزح الساذج الذي قام به.

وأقر محامي لوكا أن موكله كان مذنباً و تصرفه كان ساذجاً وأنه يعاني من اضطراب نقص الانتباه وفرط النشاط، ولديه صعوبات في التعلم.

من ناحيته قال القاضي : ”يجب على كل شخص أن يعلم أنه لا يمكنه تقديم أي بلاغ كاذب لأنه سوف ينتهي به المطاف في السجن، فمثل هذه الأفعال تهدر وقت وجهد رجال الشرطة إضافة إلى خلق الخوف والاضطراب في المجتمع“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com