أسرة تتلقى رسالة غريبة من ابنتها الراحلة

أسرة تتلقى رسالة غريبة من ابنتها الراحلة

المصدر: إرم- (خاص) من تانيا منيف

عثرت أسرة أمريكية على رسالة مؤثرة كتبتها ابنتهم الراحلة خلف مرآة كبيرة كانت معلقة بغرفة نومها.

وشرحت أثينا أورشارد في الرسالة المؤلفة من 3000 كلمة حجم معاناتها وألمها من المرض، كما عبرت عن حبها لأهلها وأشقائها، وطلبت منهم الاستمتاع في كل لحظة من الحياة.

ودونت أثينا وبشكل سري أفكاراً وعبراً استخلصتها من حياتها القصيرة قبل أن تفارقها بعد صراع منهك مع مرض سرطان العظام.

ومن الخواطر التي كتبتها لأسرتها: ”لقد سمعتم بما فعلت ولم تعرفوا ماذا تخطيت، الحب مثل الزجاج، يبدو جميلاً ولكن يسهل كسره“، وأيضاً: ”الحب لا يتعلق بعدد مرات قول كلمة: أحبك وإنما بكيفية إثبات وجوده“، كما كتبت: ”لا صلة للحب بالشخص الذي تفكرون بالحياة معه بالمستقبل وإنما بالشخص الذي لا تستطيعون تخيل الحياة دونه“.

ولخصت بعض العبارات مشاعر الطفلة المدركة لاقتراب أجلها مثل: ”لا تسرعوا بإطلاق الأحكام علي، أنتم ترون فقط ما اخترت أن يظهر لكم، أنتم لا تدركون الحقيقة، كنت أريد المرح وأن أكون سعيدة دون أحكام“.

ورحلت أثينا، 13 عاماً، منذ أسبوع بعد تشخيص إصابتها بمرض السرطان في عام 2013 وتلقيها العلاج الكيميائي لفترة، فيما تحولت المرآة من مجرد قطعة أثاث إلى أثمن ما لدى الأسرة التي قررت الاحتفاظ بها أبداً.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com