دعاة الخليج يشنون حملة ضد مسلسلات رمضان

دعاة الخليج يشنون حملة ضد مسلسلات رمضان

المصدر: إرم- (خاص) من قحطان العبوش

تشهد مواقع التواصل الاجتماعي، تفاعلاً كبيراً من قبل المغردين مع حملة ضد المسلسلات الدرامية التي تعرضها الشاشات العربية خلال شهر رمضان المبارك، والتي يقول الدعاة وعلماء الدين في الخليج إنها تحارب منظومة القيم الإسلامية لشعوب المنطقة.

وترتفع الأصوات الرافضة لعرض المسلسلات الدرامية خلال شهر رمضان في كل عام، لكنها تشهد هذا العام دعماً كبيراً من أشهر الدعاة في المنطقة العربية.

ويبلغ الإنتاج التلفزيوني الدرامي ذروته خلال شهر رمضان الذي تتسابق فيه المحطات التلفزيونية على شراء حقوق البث الحصري للمسلسلات، لابل أن بعض المحطات الكبيرة بدأت تنتج المسلسلات الخاصة بها.

وعلى موقع التدوين المصغر (تويتر) يلقى هاشتاق بعنوان ”رمضان بلا مسلسلات“ تفاعلاً كبيراً من المغردين الذين يتقدمهم دعاة من السعودية والكويت وباقي دول الخليج الأكثر التزاماً بالشريعة الإسلامية في المنطقة، لاسيما السعودية.

وقال الداعية الكويتي المعروف نبيل علي العوضي في تغريدة على حسابه بموقع ”تويتر“ الذي يتابعه أكثر من أربعة ملايين شخص ”الشركات التجارية الراعية لهذه المسلسلات…هل تستطيع الشعوب الواعية شن حملة مقاطعة لها؟! إذا لم تتحرك الحكومات فلنتحرك!“.

وأضاف العوضي في تغريدة أخرى تحمل نقداً كبيراً للمسلسلات الدرامية ”تعاطي مخدرات، شذوذ جنسي، خمر وسكر، علاقات محرمة، إثارة غرائز، كلمات مخلة، هذا باختصار محتوى أغلب المسلسلات الرمضانية“.

وشارك الداعية السعودي محمد الشنار على حسابه بموقع ”تويتر“ مقطع فيديو قديم له، عنوانه ”شياطين الإنس في رمضان“، طالباً من متابعيه الذين يتجاوزون المئة ألف شخص، بنشره.

وقال عضو رابطة علماء المسلمين الدكتور محمد الهبدان معلقاً على هاشتاق ”رمضان بلا مسلسلات“ ”أناشد كل من يعمل في الإعلام في العالم الإسلامي أن يتقي الله تعالى ويجتهد في دفع الشر أو تخفيفه عن هذه الأمة“.

ومنعت العديد من دول الخليج عرض بعض المسلسلات الدرامية في مواسم سابقة، لأسباب مختلفة بينها سياسي، وبينها ما يتعارض مع القيم الأخلاقية أو الدين، لكنها لا تشكل إلا النذر اليسير من كم كبير من المسلسلات التي تعرض.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com