نادين الراسي: سلافة معمار لا تستطيع مهاجمتي

نادين الراسي: سلافة معمار لا تستطيع مهاجمتي

المصدر: إرم- (خاص)

أشعلت النجمة اللبنانية نادين الراسي مجدداً حرب التصريحات بين الفنانات اللبنانيات ونجمات الدراما السورية.

وردت الراسي متأخرة على تصريحات النجمة سلافة معمار، التي هاجمت منذ مدة أداء نظيراتها اللبنانيات، ما أثار حينها غضب عدد منهن.

وقالت الراسي لمجلة ”روتانا“، إنها ستترك المجال لأعمالها التي قدّمتها لتتحدث عنها، وأضافت: ”لا سلافة ولا غيرها تستطيع أن تهاجمني، لأنه لدي جمهور يحبني ويتابع أعمالي“.

وبدت الراسي أكثر حدة في هذا التصريح مقارنةً بتصريحها السابق، حول الموضوع ذاته، والذي قالت فيه إنها تحب معمار، وتحترمها، وتجدها ممثلة محترفة؛ ”ولكن لا يمكن أن تتحدث عن الممثلات اللبنانيات بهذه الطريقة“.

كذلك لم ترد سيرين عبد النور بشكلٍ مباشر وقتها على كلام معمار، واكتفت بالتلميح عن الموضوع عبر تغريدة لها على موقع ”تويتر“ كتبت فيها: ”أنا موجودة بقلب بعض الناس، وعلى قلب البعض الآخر، المهم أني موجودة“.

أما الممثلة اللبنانية ورد الخال فردت عليها بالقول: ”أحترم سلافة وهي زميلة، ونحن كممثلات أثبت البعض منا جدارتهن، بالإضافة إلى أن الممثلات اللبنانيات يتمتعن بالشكل الطبيعي أكثر من السوريات“.

وانضمت كذلك الممثلة وملكة جمال لبنان سابقاً نادين نجيم، إلى زميلاتها مدافعةً عن مواطنتها سيرين عبد النور، قائلةً: ”أنا لا أوافق سلافة بما قالته وكلامها غير منطقي، ولا تستطيع أن تحجّم الممثلة اللبنانية“.

وتطوعت الإعلامية اللبنانية هلا المر، آنذاك، للدفاع عن ممثلات بلدها، وهاجمت معمار، بالقول: ”قد تكونين جميلة، لكن ليس بقدر جمال الممثلات اللبنانيات، وأنت تعانين عقدة نقص من الممثلات اللبنانيات“.

واعتبرت المر أن ”الممثلة اللبنانية أثبتت حضورها بأدائها أدواراً صعبة بالإضافة، إلى أنها تتمتع بالجمال الخارق“، وشنّت المر هجوماً مضاداً، على الممثلات السوريات، معتبرةً أنّ: ”بعضهن سيئ وبعضهن جيد، وعمليات التجميل باتت القاسم المشترك لـ99% منهن، مما جعلهن شبيهات ببعضهن، وأفقدهن القدرة على التعبير بالوجه“.

وكانت معمار هاجمت الممثلات اللبنانيات في حديث صحفي أدلت به منذ فترة لمجلة ”سيدتي“؛ معتبرةً أن: ”هناك فرقا بين دور يتطلب ممثلة يتفرج عليها الناس كامرأة وبين دور يحتاج إلى مواصفات ممثلة جميلة من نوع آخر“، وأضافت معمار: ”من دون تخصيص، سيرين عبد النور هي أكثر ممثلة لبنانية لمعت في هذا المجال وأخيراً برزت نادين الراسي، أنا لا يمكن أن ألعب الأدوار التي تلعبها سيرين، والأدوار التي ألعبها أنا مثل ”بثينة“ أو ”غريتا“ لا يمكن أن تؤديها سيرين، فهي يمكن أن تؤدي دور ”روبي“ فقط، وهو نوع مطلوب وناجح تجارياً“، وأكدت سلافة أن الممثلة السورية تتمتع بالجمال والموهبة على حد سواء.

يُشار إلى أن النجمة السورية كندة حنّا كانت انتقدت في وقت سابق، الدراما اللبنانية، وافتقارها للعفوية، وابتعادها عن الواقع، حيث كتبت نجمة ”صبايا“ في تدوينةٍ نشرتها مؤخراً عبر حسابها الخاص على موقع ”فيسبوك“: ”وبيقولولك الدراما اللبنانية عم تتطورّ! إيه كيف عم تطّوّر والبنت الفلاحة، أو الفقيرة، أو المضطهدة بتفيق من النوم بكامل مكياجها، وعاملة شعرها، وما فيها شي بيوحي غير أنها عم تمثل.“

جدير بالذكر أن هجوم الفنانات السوريات على نظرائهن اللبنانيات جاء بعد حضور عدد كبير من نجمات الدراما اللبنانية في أعمال سورية في العامين الأخيرين.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com