”أوكونيشيما“ جزيرة للأرانب في اليابان‎

”أوكونيشيما“ جزيرة للأرانب في اليابان‎

المصدر: إرم - (خاص) من ميسون جحا

أوكونيشيما جزيرة يابانية أنتجت على سطحها الغازات السامة إبان الحرب العالمية الثانية، لكنها اليوم تعد ملاذاً طبيعياً آمناً لمئات الأرانب البرية.

تقع هذه الجزيرة في بحر اليابان، وهي موطن أرانب برية تتجول بأمان وسط غاباتها وطرقها، وتختلط بالسياح وتلاعبهم، وتظهر في أفلامهم السياحية. كما يعد وجود هذه الأرانب بمثابة تحسين لسمعة جزيرة أوكونيشيما التي خرجت من مصانعها الأسلحة الكيماوية اليابانية إبان الحرب العالمية الثانية.

ومن المعروف عن اليابانيين تقديرهم للأشياء الجميلة، لكن من المؤكد أن وجود الأرانب على سطح الجزيرة يجذب السياح لمشاهدتها واللعب معها، أكثر من رغبتهم بزيارة متحف الغاز السام.

وقد انتج الجيش الياباني في أوكونيشيما من عام ١٩٢٩ إلى عام ١٩٤٥ ستة آلاف طن من الغازات السامة. وقد اختيرت الجزيرة بسبب بعدها عن المناطق المدنية، كما أزيل أسمها من خريطة اليابان كي لا يكشف ما يجري على سطحها. وتم في ذلك الوقت إنشاء مستعمرة للأرانب من أجل إخضاعهم لتجارب لمعرفة أثر الأسلحة الكيماوية.

يتمتع السياح عند زيارة أوكونيشيما بجمالها الطبيعي الخلاب واللعب مع أرانبها البرية والتنزه بين جنباتها.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com