صبغيات عضوية تغير ألوان الملابس بحسب الحرارة

صبغيات عضوية تغير ألوان الملابس بحسب الحرارة

المصدر: براغ- (خاص) من الياس توما

طور باحثان تشيكيان طريقة جديدة تسمح بوضع صبغات عضوية تتحسس الأشعة ما فوق البنفسجية والحرارة والمواد الكيماوية بسرعة.

وتتناسب هذه الصبغات مع مختلف الألبسة والأقمشة، الأمر الذي من شأنه أن يساعد الأمهات في معرفة حرارة أجسام أطفالهن، مثلا، أو يساعد في معرفة حرارة أرضية دار الحضانة بحسب ألوان السجاد.

وكشف الباحث ميخال فيك وزوجته مارتينا، اللذان طورا الطريقة وصمما جهازا اسمه ”فوتو خروم“ لقياس تغييرات الألوان في الأقمشة، أن الأمر استغرق 10 أعوام، مؤكدين أن وضع الصبغات في النسيج معروف منذ فترة طويلة غير أنه لم تتم الاستفادة من ذلك بشكل فعال في الأقمشة.

واعترفا بأن الصدفة هي التي قادتهما إلى هذا الاكتشاف، مشيرين إلى أن لعب ابنهما بسلسة أطعمة سريعة قادهما إلى البحث في الأمر.

الباحثان اللذان حصلا على براءة اختراع، أكدا أن استخدام هذه الصبغات الحساسة في الألبسة لن يزيد أسعارها بشكل كبير، مشيرين إلى أن هذا الاكتشاف يمكن له مثلا ان يحمي الناس من أضرار أشعة الشمس الحادة لأن ارتداء القمصان التي تحتوي هذه الصبغات يجعل ألوان القمصان تتغير عند التعرض لأشعة الشمس الحادة لفترة من الوقت الأمر الذي ينبه مرتديها إلى أن الاستمرار في هذا الوضع يحمل أخطارا صحية.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com