اهتمام السعوديين ينصب على ”الفصحى“ و“الخلوة المحرمة“

اهتمام السعوديين ينصب على ”الفصحى“ و“الخلوة المحرمة“

المصدر: إرم- (خاص) من قحطان العبوش

انصب اهتمامات السعوديين على مواقع التواصل الاجتماعي الخميس على قرار إلزام وزارة التربية في المملكة لمعلميها بالتحدث باللغة العربية الفصحى داخل الصفوف الدراسية، وفتوى اعتبارالمحادثة بين الرجال والنساء عبر الإنترنت ”خلوة محرمة“.

وأعلن الأمير خالد الفيصل وزير التربية والتعليم، الأربعاء عن إلزام وزارته لجميع المعلمين والمعلمات في مدارس التعليم العام بالحديث باللغة العربية الفصحى، ومنعهم من التحدث باللهجات والألفاظ العامية في الفصول الدراسية.

وأطلق مدونون سعوديون على موقع ”تويتر“ هاشتاقاً حمل عنوان ”الفصحى إلزامية في الفصول“، ليشهد تفاعلاً كبيراً بين مؤيدي القرار ومعارضيه.

وقال مدون يدعى ”الصادق“ في تغريدة تمتدح القرار ”جميل جدا قرار أرجو أن يطبق فكم هي جميلة اللغة العربية والتحدث بها يفتح عقول التلاميذ للإبداع في اختيار الألفاظ“.

وعلقت المدونة Reema في السياق ذاته، قائلة: ”قرار جدا صائب لنعيد لهذه اللغة جمالها من بعد ما اندثرت من بين اللغات الأخرى أما يكفينا أنها لغة أطهر كتاب أنزل“.

وشهد الهاشتاق تعليقات ساخرة كثيرة كتب فيها المدونون تغريدات باللغة العربية الفصحى.

وفي موضوع آخر، أثارت فتوى حديثة في السعودية تعتبر المحادثة بين الرجال والنساء عبر الإنترنت خلوة محرمة، ردود فعل متباينة بين المدونيين السعوديين.

واعتبر الشيخ عبد الله المطلق عضو هيئة كبار العلماء، أرفع هيئة دينية في السعودية، حديث الذكور مع الإناث عبر شبكة الإنترنت بمثابة خلوة، مبرراً ذلك بأن بعض الأحاديث تكون شخصية بينهم ولا يعلم بها سوى الله تعالى، وأن الشيطان يكون حاضراً عند حديث النساء مع الرجال.

وعلى هاشتاق حمل عنوان، ”محادثات النساء والرجال عبر النت خلوة“، بدت الاختلافات واضحة جداً بين أنصار لفتوى ومعارضيها.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com