ممثلة أمريكية تتهم جورج كلوني بـ”التحرش” وإنهاء مسيرتها الفنية

ممثلة أمريكية تتهم جورج كلوني بـ”التحرش” وإنهاء مسيرتها الفنية

المصدر: وداد الرنامي – إرم نيوز

اتهمت الممثلة الأمريكية فانيسا ماركيز، اليوم الأحد، زميلها جورج كلوني بالكذب والمساهمة بالتحرش بها وإنهاء مسيرتها الفنية، وفق ما ذكر موقع ” بوز ويكلي” الأمريكي.

وغردت ماركيز التي شاركت كلوني مسلسل ” إي آر” على موقع “تويتر” قائلة: “لقد ساهم كلوني في وضعي على القائمة السوداء عندما شكوت من التحرش الذي كنت أتعرض له خلال تصوير “إي آر” ، فالنساء اللواتي لا يخضعن للعبة يخسرن مهنتهن ، وهي حالتي”.

وقالت ماركيز، إنها “كانت تتعرض للتحرش الجنسي من طرف الممثل اريك لاسال وأحد المصورين” مضيفة :”على الجميع أن يعرف الحقيقة عن كلوني”.

من جهته سارع النجم إلى تكذيب ما وجه إليه من اتهامات في تصريح لموقع “يوز ويكلي”قائلاً: “لم أكن أعرف أبدًا أن فانيسا على اللائحة السوداء، وأصدق ما تقوله، لكنني لم أكن مخرجًا أو منتجًا في المسلسل، ولم يكن لدي أي تأثير على فريق العمل، كنت ممثلاً فقط لا غير”.

وأضافا كلوني:”إذا قيل لها إنه كان لي أي دور في اتخاذ أية قرارات تخص مسيرتها المهنية ، فقد كذبوا عليها، كما أنه لم تكن لدي السلطة للتأثير على مهنتها، وببساطة لم يكن بإمكاني أبدًا فعل أمر كهذا “.

وقبل جورج كلوني، اعتذر النجم بين افليك لمذيعة تحرش بها العام 2003، إثر تعرضه لهجوم عنيف على مواقع التواصل، جيث وصفه المتصفحون بالمنافق عند انتقاده لـ”وينستن”.

وكان كلوني من أوائل المعلقين على فضيحة هارفي وينستن، حيث قال حينها:”هارفي اعترف بكل شيء ولا يمكن الدفاع عنه، وأعرف هارفي منذ 20 عامًا ولكن يمكنني القول إنني لم أحضر أبدًا لتصرف من هذا القبيل نهائيًا”.

وما تزال فضيحة المنتج هارفي وينست تلقي بظلالها على هوليوود، فقد بلغ عدد الممثلات اللواتي اتهمنه بالاعتداء الجنسي 36 ممثلة.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

محتوى مدفوع