سعفة ”كان“ الذهبية للفيلم التركي ”سبات شتوي“

سعفة ”كان“ الذهبية للفيلم التركي ”سبات شتوي“

باريس- حاز فيلم ”سبات شتوي“ للمخرج التركي ”نوري بيلجه جيلان“ على جائزة السعفة الذهبية لمهرجان كان السينمائي الدولي في دورته الـ“67″.

ويحكي فيلم جيلان قصة ممثل متقاعد يدير فندقاً في مكان ناء، ويعكس الفجوة الضخمة بين الأقوياء والأغنياء في تركيا.

وبهذا الفوز يضيف جيلان السعفة الذهبية إلى سلسلة الجوائز التي حصل عليها من مهرجان كان عن أفلامه السابقة وهي اوزاك أو“البعد“ و“القرود الثلاثة“ و“حدث ذات مرة في اناضوليا“.

ومنحت اللجنة جائزة المهرجان الكبرى إلى المخرجة الإيطالية ”ليتشا روهرفاتشر“ وهي أصغر ثاني المخرجين سناً في هذه الدورة، عن فيلمها ”العجائب“،بينما ذهبت جائزة أفضل مخرج إلى المخرج الأمريكي ”بينيت ميلر“ عن فيلمه ”فوكس كاتشر““صائد الثعالب“.

و تقاسم المخرج ”جان لوك غودار“، مع المخرج الكندي “ كزافييه دولان“، جائزة لجنة التحكيم الخاصة ، وذهبت جائزة أفضل سيناريو إلى كل من ”أوليغ نيغين“ و“اندريه زفياغينستيف“ عن سيناريو الفيلم الروسي ”ليفاثان.“

وحصل الممثل البريطاني ”تيموثي سبول“ جائزة أفضل ممثل عن دوره في فيلم ”مستر تيرنر“، بينما نالت الممثلة ”جوليان مور“ جائزة أحسن ممثلة عن دورها في فيلم ”خريطة للنجوم.“

ومنحت لجنة التحكيم جائزة أفضل تمثيل نسائي للممثلة الامريكية جوليان مور عن دورها في فيلم ”خريطة للنجوم“ للمخرج الكندي ديفيد كروننبيرغ.

أما جائزة الكاميرا الذهبية فقد حصل عليها الفيلم الفرنسي ”فتاة الملهى“ وهو من إخراج جماعي لثلاثة مخرجين ”بينهم مخرجتان“ وهم ”ماري أماشوكيلي“ و“كلير برغر“ و“صموئيل تاييس“.“

وفي كلمته التي ألقاها أثناء تسلم الجائزة أكد جيلان أن الجائزة كانت مفاجأة بالنسبة له، وأهداها لشباب تركيا، ولمن فقدوا حياتهم في أحداث مختلفة على مدار العام الماضي.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com