وعد البحري: أزمة العالم العربي أكبر من الغناء

وعد البحري: أزمة العالم العربي أكبر من الغناء

المصدر: القاهرة – (خاص) من محمد إبراهيم

تواصل المطربة السورية وعد البحري تسجيل أغاني ألبومها الجديد، الذي تنوي إصداره باللهجة المصرية، خلال موسم عيد الفطر المقبل، حيث تتعاون من خلاله مع عدد من الشعراء والملحنين الجدد.

وأكدت أنها تحرص على تقديم أغاني متميزة، تناسب جميع الأذواق الجماهيرية ما بين الرومانسي والحزين.

وأشارت إلى أنها لا تجد صعوبة في الغناء بأي لهجة عربية، وترى أن الغناء بلهجات الشعوب المختلفة تساهم في انتشار وتزايد شعبية المطرب داخل هذه الدول، وترى أن الفن بلا جنسية أو وطن، لأن الموسيقى ستظل لغة شعوب العالم.

وأكدت، أن جميع المطربين العرب يتهافتون على النجاح والشهرة داخل مصر، لأنها هوليود الشرق، وأوضحت أنه مهما بلغ الفنان من نجاح في منطقة الخليح والمغرب العربي، يعتبر النجاح منقوصاً، لأن القاهرة تظل دائماً محور اهتمام أي فنان.

وأشارت إلى أنها لن تكرر تجربة الغناء للمطربة الراحلة أسمهان، وترى أن المغني لابد أن يستقل بشخصيته الغنائية، حتى لا يظل داخل عباءة الغناء لنجوم الطرب السابقين، وهو ما يؤدي إلى الفشل.

وحول تجربة التمثيل، أكدت أنها فور نجاحها في مصر، انهالت عليها بعض العروض للمشاركة في أعمال سينمائية، بالتمثيل والغناء، وأوضحت أن طموحها في الغناء وراء تأجيل خطوة التمثيل.

وعن تأثير ما يحدث في سوريا على الفن، أكدت وعد أن ما يحدث في سوريا من حرب أهلية مسلحة، أثر بشكل سلبي على جميع الفنون، حيت تراجعت الأغنية والدراما السورية بشكل ملحوظ في العالم العربي، بعد أن حصلت على مواقع ونجاحات متميزة في العالم العربي قبل بدء الحرب الأهلية.

وعن إمكانية طرح أغنية وطنية، رفضت الانسياق وراء هوجة الأغاني الوطنية سواء لسوريا أو مصر، وترى أن الأزمة التي تعيشها الدول العربية أكبر من الغناء، وتتطلب تكاتف الجميع من أجل دحض المؤامرات الخارجية.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

مواد مقترحة