سعد الصغير يكشف لـ “إرم” حقيقة اختطافه لطفلة

سعد الصغير يكشف لـ “إرم” حقيقة اختطافه لطفلة

المصدر: القاهرة ـ (خاص) من خالد فرج

أكد المطرب الشعبي سعد الصغير، أن اتهامه باختطاف طفلة من إحدى دور الأيتام بمعاونة الراقصة شمس، كذب وافتراء من جانب مديرة الدار، التي حررت محضرا رسميا بالواقعة في نيابة أول مدينة نصر.

وفجر الصغير لـ “إرم” مفاجأة مدوية حينما أكد أن الطفلة بحوزته بالفعل قبل عام ونصف تقريبا، بعد أن تكفلها من الدار بشكل رسمي على حد قوله.

وروى سعد التفاصيل الكاملة للواقعة حيث قال: بدأت تعاملاتي مع هذه الدار قبل 8 سنوات تقريبا، حيث كنت أتكفل بمصاريف علاج بعض الأطفال، الذين يعانون من أمراض مختلفة، وكان من بينهم حالة لطفلة صغيرة تبلغ من العمر 3 أشهر فقط، ولكنها كانت في حالة صحية حرجة للغاية، وفشلت الدار في تدبير مصاريف علاجها.

وأضاف قائلا: علمت بأمر هذه الطفلة، وقررت التكفل بمصاريف علاجها بالكامل، حيث قمت باستلامها من الدار وعالجتها من أمراض مختلفة كادت تودي بحياتها، وعندما أتممت مهمتي بنجاح قمت بإعادتها إلى الدار مرة أخرى، ولكني فوجئت برفض مسؤوليها استلام البنت خوفا من تعرضهم للمسائلة القانونية في حال تعرضها ـ لا قدر الله ـ لأي مكروه.

وأتبع: طالبني مدير الدار آنذاك بتكفل هذه الطفلة في منزلي، ولم أتردد في الموافقة، ولكني فوجئت أن شروط الكفالة لا تنطبق على شخصي، خصوصا وأن عمري لم يتجاوز الـ 45 عاما، بالإضافة إلى أن أبني الأكبر لم يتعد عمره حاجز الـ 15 عاما.

وأستطرد سعد في حديثه قائلا: أحضرت أحد الأشخاص ممن تنطبق عليه الشروط، وقمت بكفالة الطفلة بشكل رسمي، وأطلقت عليها اسم “نور سعد محمود” أي سميتها على اسمي، ولكن ما زالت إجراءات كفالتها حتى الآن قيد التنفيذ في وزارة التضامن الاجتماعي، حيث من المعروف أن هذه النوعية من الإجراءات تستغرق وقتا طويلا في تنفيذها.

وأوضح قائلا: صدر أخيرا قرار بتغيير فريق العمل داخل الدار، واستبداله بطاقم آخر تضمن تعيين مديرا ومديرة جدد للدار، حيث قام المدير الحالي بعمل حملات تفتيشية، فاكتشف غياب “نور” عن الدار، وحينما استفسر عن الأسباب، علم بأمر تكفلي لها، وأن إجراءات الكفالة لم تنته بعد.

وواصل المطرب الشعبي كلامه بقوله: أصر المدير الحالي على عودة الطفلة للدار من جديد لحين إتمام الإجراءات من جانب وزارة التضامن الاجتماعي، وهنا أعلنت له رفضي الشديد نظرا لتعلق “نور” بي، وخوفا عليها في الوقت ذاته من تعرضها لأي مخاطر صحية جديدة.

وأشار الصغير إلى أنه فوجئ بعدها بتحرير محضر ضده من جانب مديرة الدار، تتهمه خلاله مع الراقصة شمس باختطاف طفلة من الدار، وعلى أساسه توجه سعد إلى نيابة أول مدينة نصر للإدلاء بأقواله، حيث سرد تفاصيل الواقعة كلها، كما برأ الراقصة شمس من أي اتهام منسوب إليها، لعدم معرفتها بتفاصيل الواقعة من الأساس.

ووجه الصغير تساؤلا لمسؤولي الدار في ختام تصريحاته لـ “إرم” حيث قال: ما دمت قد اختطفت الطفلة مثلما تزعمون فلماذا التزمتم الصمت حيال ذلك على مدى عام ونصف تقريبا؟ أنتم أشخاص معدومي الضمير، لأنكم تعلمون جيدا أنني تكفلت هذه الطفلة بناء على طلب المدير السابق للدار، فلماذا تتهمونني حاليا بهذه التهمة الشنعاء؟.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

محتوى مدفوع