ممارسة الرياضة (تعبيرية)
ممارسة الرياضة (تعبيرية)غيتي

"اليقظة الذهنية" تجعل صحتك أفضل

يقال إن اليقظة لديها القدرة على تخفيف المشكلات التي تتراوح من القلق إلى الإفراط في تناول الطعام. ولكن ما آلية عملها؟ يساعد الخبراء في التمييز بين الأساطير والحقائق وشرح الآليات الكامنة وراء فوائدها.

يستعرض تقرير صحيفة "الغارديان" البريطانية، بعض الخرافات والمفاهيم الخاطئة الشائعة حول اليقظة والتركيز الذهني، وتستكشف الأدلة العلمية وراء الفوائد المحتملة للممارسات المرتبطة باليقظة.

خلافًا للاعتقاد السائد، فإن اليقظة الذهنية لا تتعلق بإفراغ العقل، بل تتعلق بالتفاعل الكامل مع اللحظة الحالية، إذ يوضح عالم الأعصاب "تي جيه باور" أن اليقظة الذهنية تتضمن الانغماس في الأنشطة الحالية، مثل: تناول الموز، مع التركيز بشكل كامل على التجربة.

ورغم أن لدينا القدرة على تركيز انتباهنا، فإننا نكافح من أجل القيام بذلك عن عمد بسبب عوامل التشتيت الكثيرة في الحياة الحديثة. ومع ذلك، تدعو المعلمة المتخصصة في اليقظة الذهنية "ايمي بولي" إلى أهمية اليقظة الذهنية والقبول بدلاً من قمع الأفكار والمشتتات. ولأن الدماغ بطبيعته نشط دائمًا، يوصي الخبراء بتبني وظيفة الدماغ في التفكير والشعور، وليس قمعها.

أسطورة أخرى تشير إلى أنّ اليقظة الذهنية هي نفسها التأمل، رغم أن اليقظة الذهنية والتأمل مرتبطان، فإن هناك اختلافات بينهما. ففي حين أن التأمل هو ممارسة رسمية لليقظة الذهنية يتم إجراؤها في أوقات محددة، يمكن أن تكون ممارسة اليقظة الذهنية في أي وقت وفي أي مكان.. فيمكن القيام بها في الحافلة، أو خلال تنظيف الأسنان، أو غسيل الأطباق.

يساعد كلاهما في التحكم في الانتباه، إذ أظهرت الدراسات أنه حتى جلسات التأمل الذهني اليومية القصيرة يمكن أن تحسن الذاكرة والمزاج والتنظيم العاطفي.

اليقظة ووظيفة الدماغ: يؤكد التقرير أن اليقظة الذهنية تغير وظيفة الدماغ؛ ما يسمح للأشخاص بتنظيم العواطف بشكل أفضل وكسر الأنماط التلقائية للتفكير والسلوك. وكما تقول عالمة الأعصاب "نيكول فيجنولا"، إن اليقظة الذهنية تساعد الناس على "غربلة ما لا يحتاجون إليه".

هل اليقظة الذهنية سهلة: رغم أن اليقظة الذهنية بسيطة من حيث المفهوم، فإنها تمثل تحديًا في الممارسة، اذ يشبّهها الخبراء بتعلم مهارة جديدة تتطلب الاتساق والمثابرة. علاوة على ذلك، فإن تطوير أنماط تفكير جديدة ومفيدة من خلال اليقظة الذهنية يشبه إنشاء مسار جديد عبر غابة ضخمة، فعادةً ما يستغرق تكوين عادات عقلية جديدة من خلال اليقظة الذهنية نحو 66 يومًا.

تعدد المهام: لا يمكنك القيام بمهام متعددة اثناء التركيز على مهمة واحدة في كل مرة، إذ يرى الخبراء أن اليقظة الحقيقية تعني توجيه انتباهك عن قصد إلى اللحظة الحالية والمهمة المطروحة، بدلاً من محاولة التوفيق بين أشياء متعددة في وقت واحد.

الفوائد الصحية لليقظة: خفض ضغط الدم: تساعد اليقظة الذهنية في تنظيم التنفس وتهدئة الجهاز العصبي؛ ما يساعد على خفض ضغط الدم.. وقد وجدت إحدى الدراسات أن البالغين الذين يعانون ارتفاع ضغط الدم والذين اتبعوا برنامجًا لليقظة الذهنية لمدة ثمانية أسابيع، انخفض ضغط الدم لديهم بشكل ملحوظ بعد ستة أشهر.

تعزيز السعادة: في حين أن اليقظة الذهنية لا تضمن السعادة المستمرة، إلا أنها تشجع على تنمية التعاطف مع الذات، وتعزيز الوعي الذاتي، والقدرة على توجيه الموارد العقلية والعاطفية بطرق مفيدة.

امتلاك عقل نشط ومنشغل لا يشكل عائقًا أمام اليقظة الذهنية.. من الطبيعي أن يكون لدى الدماغ في المتوسط ما يصل إلى 70.000 فكرة يوميًّا، لذا فإن العقل المزدحم والمفكر باستمرار هو القاعدة، ولا يشكل عائقًا أمام اليقظة الذهنية. فحتى الأشخاص الذين يعانون حالات، مثل: اضطراب فرط الحركة ونقص الانتباه والتي يمكن أن تسهم في عقل مشغول، لا يزال بإمكانهم ممارسة اليقظة الذهنية، بوسائل تلبي احتياجاتهم .

تعزيز الأداء الرياضي: يمكن لليقظة الذهنية أن تعزز الأداء الرياضي بشكل كبير عبر مجموعة من الأنشطة الرياضية والبدنية. وثبت أيضًا أن التدخلات القائمة على اليقظة الذهنية تعمل على تحسين الأداء في الرياضات الدقيقة عن طريق تقليل القلق وتحسين الاسترخاء والتركيز والتحكم الحركي. بالاضافة إلى ذلك، يمكن لليقظة الذهنية أن تساعد الرياضيين على تجنب الإصابة وإدارة الألم، حيث وجدت الأبحاث أن اليقظة الذهنية يمكن أن تقلل من إدراك الألم بنسبة تصل إلى 50%، وهو ما يمكن أن يكون ذا فائدة كبيرة للرياضيين.

تحسين جودة النوم: يمكن أن يكون لليقظة تأثير إيجابي على جودة النوم ومدته، فضلًا عن تقليل الأفكار المزعجة. كما تساعد الاشخاص على التعامل مع تحديات النوم بطريقة بناءة أكثر.

الأكثر قراءة

No stories found.


logo
إرم نيوز
www.eremnews.com