رجل ينقل عبوات المياه إلى سيارته (تعبيرية)
رجل ينقل عبوات المياه إلى سيارته (تعبيرية)غيتي

مياه ملوثة بالبراز وراء إصابات "الكريبتوسبوريديوم" في بريطانيا

كشفت خريطة عن مصادر المياه الملوثة بالبراز في المملكة المتحدة، خاصةً تلك التي تحوي بكتيريا تكون موجودة عادة في الجهاز الهضمي للحيوانات والبشر.

ويأتي ذلك بعد اكتشاف 22 حالة من الطفيليات التي تسمّى "الكريبتوسبوريديوم"، والتي تدخل بشكل شائع إلى إمدادات المياه في مقاطعة "ديفون" وتتسبب بمعاناة الأشخاص لأسابيع من الإسهال وتقلصات مؤلمة للغاية في المعدة لدرجة أن إحدى النساء قارنتها بـ"مخاض الولادة".

وطُلب من سكان المناطق المتضررة غلي الماء قبل الشرب لمحاولة منع إصابة المزيد من الأشخاص بالعدوى.

ووفق صحيفة "الديلي ميل"، قال الخبراء أنه ليست هناك حاجة إلى اتباع ذاك الإجراء في أجزاء أخرى من البلاد، لافتين إلى أن تلوثا مثل هذا "لا ينبغي أن يحدث أبدًا في دولة متقدمة مثل المملكة المتحدة".

ومع ذلك، حذّروا أيضًا من أن العدوى قد تنتشر خارج المقاطعة إذا مرض الأشخاص الذين كانوا يزورون المنطقة قبل إطلاق الإنذار، ونقلوها إلى الآخرين.

والخزان الذي يُعتقد أنه مصدر تفشي الكريبتوسبوريديوم في ديفون هو بحيرة تحت الأرض تخدم حوالي 40 ألف منزل، وتم تحذير السكان الذين يعيشون بجوار خزان "هيلهيد" بالقرب من بريكسهام، جنوب ديفون، بأنه سيتعين عليهم التحول إلى مصادر بديلة للمياه.

بينما ادعى النائب أنتوني مانجنال أن "النفايات الحيوانية" ربما تكون قد وصلت إلى صمام تالف، مما تسبب بدخول المياه الجوفية الملوثة إلى إمدادات المياه المحلية.

بالمختصر تضررت ديفون بشدة من تفشي الكريبتوسبوريديوم، حتى أن بعض الناس ذعروا من شراء المياه المعبأة في زجاجات.

الأكثر قراءة

No stories found.


logo
إرم نيوز
www.eremnews.com