الضوضاء
الضوضاء تعبيرية

ما الصلة بين الضوضاء والنوبات القلبية؟

كشفت دراسة حديثة، عن وجود صلة "مثيرة للقلق" بين ضوضاء المرور، وزيادة خطر الإصابة بأمراض القلب والأوعية الدموية، مثل النوبات القلبية.

وتؤكد الدراسة، التي أجراها فريق دولي من الباحثين ونشرها موقع "business-standard"، الحاجة المُلحة للتعرف على ضجيج حركة المرور كعامل خطر كبير لأمراض القلب والأوعية الدموية.

ووجد الباحثون، بقيادة البروفيسور توماس منزل من المركز الطبي الجامعي في ماينز بألمانيا، أدلة دامغة تربط مستويات الضوضاء المرتفعة الناجمة عن حركة المرور على الطرق مع زيادة خطر الإصابة بأمراض القلب والأوعية الدموية.

وعلى وجه التحديد، مقابل كل ارتفاع بمقدار 10 ديسيبل في ضجيج حركة المرور على الطرق، يرتفع خطر الإصابة بأمراض القلب والأوعية الدموية، بما في ذلك النوبات القلبية والسكتات الدماغية والسكري، بنسبة 3.2%.

وما يثير القلق بشكل خاص، تأثير اضطرابات ضوضاء المرور الليلية على أنماط النوم، والتي يمكن أن ترفع مستويات هرمون التوتر في الأوعية الدموية، وبالتالي تفاقم الالتهاب، وارتفاع ضغط الدم، وأمراض الأوعية الدموية.

وقال منزل: "من المهم أيضًا بالنسبة لنا أن يتم التعرف على ضوضاء المرور أخيرًا كعامل خطر للإصابة بأمراض القلب والأوعية الدموية بسبب الأدلة القوية"، مشددًا على الآثار الحاسمة لنتائج الدراسة.

أخبار ذات صلة
دراسة: تلوث الهواء يرتبط بالضغط النفسي وأمراض القلب

تخفيف الضجيج

ودعا الباحثون، إلى "إستراتيجيات متعددة الأوجه للتخفيف من ضجيج حركة المرور، بما في ذلك تركيب حواجز الضوضاء على طول الطرق المزدحمة، والتي يمكن أن تقلل بشكل كبير من مستويات الضوضاء بما يصل إلى 10 ديسيبل".

بالإضافة إلى ذلك، أثبت اعتماد الأسفلت المخفض للضوضاء في بناء الطرق فاعليته في تقليل مستويات الضوضاء بمقدار 3-6 ديسيبل.

وتشمل التدابير الأخرى المقترحة الحد من سرعات القيادة، وتشجيع استخدام الإطارات منخفضة الضوضاء، وتشجيع وسائل النقل البديلة مثل الدراجات، والرحلات المشتركة، والنقل العام لتقليل ضجيج حركة المرور على الطرق الحضرية على المستوى الفردي.

ولمعالجة ضجيج الطائرات، يقترح الباحثون تحسين مسارات الطيران باستخدام تقنية نظام تحديد المواقع العالمي (GPS) لتحويل الحركة الجوية بعيدًا عن المناطق المكتظة بالسكان، إلى جانب تنفيذ حظر الإقلاع والهبوط ليلاً للتخفيف من ضجيج الحركة الجوية.

وبالمثل، أوصى الباحثون بصيانة السكك الحديدية وتحديث أنظمة المكابح لتقليل ضوضاء حركة المرور على السكك الحديدية.

وشدد منزل على أنه "نظرًا لأن نسبة متزايدة من السكان لا تزال معرّضة لضوضاء المرور الضارة، فإن تنفيذ تدابير وتشريعات مكافحة الضوضاء يحمل أهمية قصوى للصحة العامة"، مشددًا على ضرورة تضافر الجهود لمعالجة هذا الخطر الصحي المتفشي حول العالم.

الأكثر قراءة

No stories found.


logo
إرم نيوز
www.eremnews.com