دهون البطن
دهون البطنcircle health group

5 مخاطر تفعلها دهون البطن بصحة الإنسان

تعتبر الدهون الحشوية، المعروفة بدهون البطن، من أخطر أنواع الدهون على صحة الإنسان، وفقاً لصحفية "تايمز أوف انديا".

وتؤدي هذه الدهون إلى زيادة مخاطر العديد من الأمراض المزمنة والمشاكل الصحية، وفيما يلي خمسة تأثيرات رئيسة لدهون البطن على صحة الإنسان:

زيادة خطر الأمراض المزمنة

تطلق دهون البطن مواد كيميائية التهابية؛ ما يزيد من خطر الإصابة بأمراض مزمنة، مثل السكري من النوع 2، وأمراض القلب، وبعض أنواع السرطان.

وتؤثر هذه الدهون على أعضاء حيوية مثل البنكرياس والكبد؛ ما يرفع احتمالية مقاومة الأنسولين ومتلازمة التمثيل الغذائي.

زيادة خطر أمراض القلب والأوعية الدموية

ترتبط السمنة في منطقة البطن بزيادة خطر الإصابة بأمراض القلب والأوعية الدموية.

وتسهم دهون البطن في تراكم الترسبات في الشرايين؛ ما يزيد من خطر تصلب الشرايين، وارتفاع ضغط الدم، والنوبات القلبية، والسكتات الدماغية.

كما تؤدي إلى مستويات غير متوازنة من الدهون، مثل انخفاض الكوليسترول الحميد (HDL)، وارتفاع الدهون الثلاثية والكولسترول الضار (LDL).

تأثير سلبي على الصحة الأيضية

تسبب الدهون الحشوية مقاومة الأنسولين، وخلل شحوم الدم، عن طريق التدخل في عمليات التمثيل الغذائي، وتعطيل التوازن الهرموني.

وتعد مقاومة الأنسولين سمة مميزة للسمنة في منطقة البطن، وإذا لم تتم معالجتها، قد تؤدي إلى ارتفاع مستويات السكر في الدم، والإصابة بمرض السكري من النوع الثاني.

أخبار ذات صلة
دهون البطن.. مخاطرها الصحية وطرق التخفيف منها

تأثير على وظيفة الجهاز التنفسي

يمكن أن تؤدي الدهون الزائدة حول البطن إلى صعوبات في التنفس، بما في ذلك انقطاع التنفس أثناء النوم، وقصور الجهاز التنفسي.

وتعوق هذه الدهون توسع الرئة، وتسبب التنفس الضحل؛ ما يؤدي إلى تفاقم مشاكل الجهاز التنفسي، خاصة أثناء النوم.

ضعف المناعة وزيادة الالتهابات

تسبب الدهون الحشوية حالة التهابية مزمنة منخفضة الدرجة في الجسم، بسبب إفراز السيتوكينات والأديبوكينات المؤدية للالتهابات.

وترتبط هذه الحالة بالعديد من الأمراض، مثل أمراض المناعة الذاتية، والتهاب المفاصل، والاضطرابات العصبية.

وبالإضافة إلى ذلك، يمكن لتراكم الدهون حول البطن أن يضعف جهاز المناعة؛ ما يزيد من قابلية الإصابة بالعدوى ويؤخر التئام الجروح.

تشكل دهون البطن خطراً كبيراً على الصحة العامة، ولذلك من الضروري اتخاذ تدابير استباقية للتخلص منها، وتعزيز الصحة العامة.

الأكثر قراءة

No stories found.


logo
إرم نيوز
www.eremnews.com