لقاح "أسترازينيكا"
لقاح "أسترازينيكا"أ ف ب

سابقة قضائية.. تعويض طبيبة مغربية أصيبت بمضاعفات لقاح "أسترازينيكا"

قضت محكمة مغربية بتعويض سيدة أصيبت بمضاعفات خطيرة ناجمة عن لقاح "أسترازينيكا" المضاد لفيروس "كورونا"، في سابقة من نوعها بالبلاد.

وأصدرت المحكمة الإدارية بالعاصمة المغربية الرباط حكماً يقضي بدفع تعويض حكومي قدره ربع مليون درهم مغربي (25 ألف دولار) للدكتورة نجاة التواتي الباحثة في جامعة "ابن طفيل".

وكانت الدكتورة نجاة قد تعرضت لشلل على مستوى الوجه والأطراف السفلية بعد تلقيها لقاح "أسترازينيكا".

وأفادت وسائل إعلام محلية، بأن القضية تم تسجيلها في المحكمة الإدارية بالرباط في يونيو/حزيران 2022، واستغرق إصدار الحكم حوالي السنتين.

ويأتي هذا الحكم القضائي، في سياق تصاعد الجدل على مستوى العالم بعد أن أقرت شركة "أسترازينيكا" بأن لقاحها المضاد لفيروس "كورونا" يمكن أن يسبب آثاراً جانبية خطيرة.

وبدأت شركة "أسترازينيكا" البريطانية السويدية بسحب لقاحها بعد أشهر من اكتشافها "تأثيراً جانبياً خطيراً".

وحصل لقاح "كوفيد-19" من شركة "أسترازينيكا" على موافقة وكالة الأدوية الأوروبية لأول مرة في يناير/ كانون الثاني من العام 2021.

الأكثر قراءة

No stories found.


logo
إرم نيوز
www.eremnews.com