حقن إنقاص الوزن
حقن إنقاص الوزنغيتي

حقنة لإنقاص الوزن تقلل خطر الإصابة بالنوبات القلبية

يقول الباحثون إن سيماجلوتايد، وهو العنصر النشط في دواء ويغوفي وأوزيمبيك، قد يكون أكبر إنجاز طبي منذ العقاقير المخفضة للكوليسترول.

وُجد أن حقنة لإنقاص الوزن تسمى "سيماجلوتايد" تقلل من خطر الإصابة بالنوبات القلبية وتفيد صحة القلب والأوعية الدموية، وفقًا لدراسة عُرضت في المؤتمر الأوروبي للسمنة.

ووفق صحيفة "الغارديان"، انخفض خطر الإصابة بالنوبات القلبية أو السكتة الدماغية أو الوفاة بسبب أمراض القلب والأوعية الدموية بنسبة 20% لدى المشاركين الذين تناولوا دواء سيماجلوتايد، حيث وُجد أن الدواء يحقق فوائد للقلب والأوعية الدموية بغض النظر عن الوزن الأولي أو مقدار فقدان الوزن.

يقترح المؤلف الرئيسي للدراسة أنه يجب وصف دواء سيماجلوتايد بشكل روتيني لعلاج أمراض القلب والأوعية الدموية، مما قد يفيد ملايين الأشخاص في جميع أنحاء المملكة المتحدة في السنوات القليلة المقبلة. وشملت الدراسة أكثر من 17,000 ألف شخص، تبلغ أعمارهم 45 عامًا فأكثر من 41 دولة، لتناول دواء سيماجلوتايد لمدة 40 شهرًا في المتوسط.

يوصف سيماجلوتايد بالفعل لإنقاص الوزن تحت الاسم التجاري ويجلوفي. ووجدت الدراسة أيضًا أن المشاركين الذين تناولوا سيماجلوتايد فقدوا 10.2% من وزن أجسامهم على مدى أربع سنوات. ووجدت دراسة أخرى أجريت على حقنة مختلفة لإنقاص الوزن تسمى ريتراتروتيد، والتي تكبح الشهية وتساعد الجسم على حرق الدهون، أن المشاركين فقدوا 24% من وزن الجسم على مدى 48 أسبوعًا.

يعتقد الأساتذة المشاركون في البحث أن حقن إنقاص الوزن هذه يمكن أن تحدث ثورة في نهج الرعاية الصحية، وأن يكون لها فوائد اقتصادية كبيرة، حيث يعاني حوالي 7.6 مليون شخص في المملكة المتحدة من أمراض القلب أو الدورة الدموية.

الأكثر قراءة

No stories found.


logo
إرم نيوز
www.eremnews.com