كولومبيا ترفع الضرائب على الطعام والمشروبات لمواجهة بدانة سُكانها

كولومبيا ترفع الضرائب على الطعام والمشروبات لمواجهة بدانة سُكانها

بدأت كولومبيا، الأربعاء، رفع الضرائب التي تفرضها على المشروبات السكرية والمنتجات المُصنّعة بشكل كبير، لمواجهة تزايد نسبة البدانة في البلاد.

ومن المقرر أن ترتفع الضريبة الجديدة التي وافق عليها الكونغرس في نهاية 2022 وأقرّتها المحكمة الدستورية رغم طعون قانونية عدّة قُدّمت لمواجهتها، من 10% إلى 15% في العام 2024، لتصبح 20% عام 2025.

ومن بين السلع التي يشملها هذا الارتفاع، المنتجات الغنية بالأملاح أو الدهون المصنعة والمشروبات الغازية التي تُعزى إليها زيادة عدد الإصابات بمرض السكري ورفع خطر الإصابة بأمراض القلب والأوعية الدموية.

ويعمل في مجال تصنيع المنتجات السكّرية في كولومبيا نحو 286 ألف شخص. وقدّم عدد كبير من كبار رجال الأعمال في القطاع طعونًا بهذا القرار أمام المحكمة.

لكنّ المحكمة الدستورية أكّدت هذا العام أن الضريبة "لا تنتهك مبادئ المساواة والحرية الاقتصادية والسوق الحرة".

وفي عام 2015، كان نحو 56% من البالغين الكولومبيين الذين تراوح أعمارهم بين 18 و64 عامًا يعانون زيادة في الوزن، بحسب أرقام رسمية.

وسبق لدول أخرى، مثل: المكسيك والإكوادور والبيرو، أنْ رفعت الضرائب على المشروبات الغنية بالسكر في إطار سياستها الصحية.

الأكثر قراءة

No stories found.


logo
إرم نيوز
www.eremnews.com