صحة الفم
صحة الفم متداول

إهمال صحة الفم قد يهدد الحياة

دقّ طبيب أسنان ناقوس الخطر بعد اكتشاف دراسة جديدة تربط بين الإهمال في العناية بالأسنان والتهابات شديدة في منطقة الرأس والرقبة.

يدعو الدكتور فاروق حميد، من شركة "إستيتيك" لطب الأسنان، إلى اتخاذ إجراءات فورية لمعالجة إهمال صحة الفم، الذي قد يؤدي إلى عواقب وخيمة.

وحذّر الدكتور حميد من أن "الدراسات الحديثة كشفت عن روابط قوية بين سوء نظافة الفم والتهابات الرأس والرقبة الشديدة. فإهمال صحة الفم لا يؤدي فقط إلى مشاكل الأسنان، بل يزيد بشكل كبير من خطر دخول المستشفى بسبب هذه الالتهابات. وعندما تتفاقم التهابات الفم، فإنها يمكن أن تؤثر بسرعة على منطقة الرقبة، ما يؤدي إلى مضاعفات خطيرة".

وأضاف: "على سبيل المثال، يمكن أن تنتشر التهابات قناة الجذر أو التهاب الأنسجة الداعمة للأسنان إلى منطقة الرقبة من خلال الأوعية اللمفاوية أو الأوعية الدموية. إن العلاج المناسب وفي الوقت المناسب لمشاكل الأسنان هو المفتاح لمنعها من التفاقم إلى حالات قد تهدد الحياة".

أخبار ذات صلة
خطأ في روتين تنظيف الأسنان يسبب رائحة الفم الكريهة

وشدد الدكتور حميد على أهمية وجود إستراتيجية شاملة للوقاية من التهابات الأسنان، مشيرًا إلى أن "الوقاية من التهابات الأسنان تتطلب نهجًا متعدد الأوجه، بما في ذلك فحوصات الأسنان المنتظمة، وممارسات نظافة الفم الدؤوبة، واتباع نظام غذائي صحي".

وأشارت الدراسات الحديثة إلى أهمية فهم الآثار الصحية الشاملة لالتهابات الفم، حيث أكدت ضرورة التعاون بين أطباء الأسنان والأطباء العامين. وأوضحت الدراسات أن العمل المشترك بين هذين الاختصاصين يمكن أن يؤدي إلى تقديم رعاية شاملة ومبكرة للحالات الصحية الخطيرة.

وأكد الباحثون أيضًا أن النظافة الفموية لا تقتصر على الحفاظ على الابتسامة الجميلة، وإنما تمثل جانبًا أساسيًّا من الصحة العامة.

الأكثر قراءة

No stories found.


logo
إرم نيوز
www.eremnews.com