مستشفى كونتيسة شيستر
مستشفى كونتيسة شيسترأرشيف

بريطانيا.. التحقيق مع "الخدمات الصحية" بعد وفاة مريض بعدوى بكتيرية أصابته أثناء الاستحمام

أطلقت لجنة جودة الرعاية البريطانية تحقيقًا في مستشفيات جلوسيسترشاير التابعة لهيئة الخدمات الصحية الوطنية NHS؛ بعد وفاة مدير شركة أصيب بعدوى بكتيرية أثناء الاستحمام في المستشفى.

وقالت صحيفة التليغراف إنه تم إدخال الدكتور كريستوفر إليوت، إلى مستشفى شلتنهام العام في 9 آب /أغسطس من العام الماضي لتلقي العلاج الكيميائي، وتوفي بعد أسبوعين؛ نتيجة إصابته ببكتيريا جراء مياه ملوثة في حمام بغرفته بالمستشفى. 

 وفتح رولاند وودرسون، الطبيب الشرعي في جلوسيسترشاير، تحقيقًا رسميًا في وفاة الدكتور إليوت، إلا أنه  قرر تعليقه وذلك للسماح بإجراء تحقيق كامل تجريه لجنة جودة الرعاية (CQC) في صندوق NHS.

وبين وودرسون أن المؤسسة أجرت أيضًا تحقيقًا خاصًا بها بعد الوفاة، وفي 15 آذار مارس من هذا العام أبلغت عن العثور على بكتيريا في عينات المياه المأخوذة من الحمام الذي استخدمه الضحية.

وقال المحامي الذي يمثل عائلة إليوت، ماثيو تورنر، إن لجنة مراقبة الجودة أشارت إلى أن الأمر قد يستغرق حتى عام 2025 لاستكمال تحقيقاتها، موضحا أن هذا وقت طويل جدًا.

وأكد أن التحقيق ليس مجرد واجب عام، بل بالنسبة للعائلة هو أكثر من التزام، مضيفا: "يجب أن يتم التحقيق لتحصل الأسرة على إجابات لأسئلتها".

وأشار محامي العائلة إلى أن شهادة وفاة الدكتور إليوت، في الوقت الحالي، غير صحيحة لأنها تمت صياغتها قبل مطابقة العدوى مع مياه الاستحمام، مشددا أنه إذا تأخر التحقيق، فسوف تبقى الأسرة مع تلك الشهادة غير الدقيقة لفترة طويلة. 

وأضاف الطبيب الشرعي أن لجنة جودة الرعاية فتحت تحقيقًا في الانتهاكات المحتملة لقانون الرعاية الصحية والاجتماعية، وسيكون مطولًا، وقد لا ترفع دعوى قضائية، مؤكدا أنه سيطلب من اللجنة تقديم تقرير له بحلول 30 تشرين الثاني العام الحالي مع تحديث حول تحقيقاته والجدول الزمني المحتمل لإصدار تقريره.

المصدر: صحيفة التليغراف

الأكثر قراءة

No stories found.


logo
إرم نيوز
www.eremnews.com