الطب عبر الإنترنت (تعبيرية)
الطب عبر الإنترنت (تعبيرية)غيتي

أفضل 5 خدمات للطب النفسي عبر الإنترنت لعام 2024

غالبًا ما يتطلب علاج الصحة النفسية أكثر مما يمكن أن يقدمه المعالج النفسي. وفي مثل هذه الحالات، من الضروري زيارة طبيب نفسي، حيث تتوفر خيارات متاحة عبر الإنترنت.

حللت فوربس هيلث البيانات المتعلقة بمقاييس مختلفة لتحديد أفضل خدمات الطب النفسي عبر الإنترنت لعام 2024، من خلال إرسال استبيان متعمق إلى مقدمي خدمات الصحة النفسية عبر الإنترنت لجمع معلومات عن تكاليف المواعيد، وقبول التأمين، وحجم شبكة مقدمي الخدمة، من بين عوامل أخرى.

جمع فريق تحرير "فوربس هيلث" أيضًا بيانات عن أكثر من 35 مقياسًا لتحديد التصنيفات. يتم إجراء الطب النفسي عن بُعد، عن طريق السماح للمرضى بتلقي الرعاية النفسية عبر الإنترنت، من خلال مكالمات الفيديو والمنصات الرقمية المختلفة يقوم بها أطباء نفسيون متخصصون في الاضطرابات النفسية والسلوكية والعاطفية.

تشير الأبحاث إلى أن الطب النفسي عن بُعد له تأثير إيجابي على المرضى، حيث تُعادل مستويات الرضا عن العلاج عن بُعد أو تفوق العلاج وجهًا لوجه. ويستطيع الأطباء النفسيون التعامل، عن بعد، مع مختلف حالات الصحة النفسية، بما في ذلك اضطرابات القلق والاكتئاب والوسواس القهري واضطراب الهلع والاضطراب ثنائي القطب، إضافة الى استكشاف خيارات العلاج المختلفة، بما في ذلك إدارة الأدوية والتقنيات التداخلية، مثل: العلاج بالكيتامين أو العلاج بالصدمات الكهربائية.

ومع ذلك، لا يمكن كتابة الوصفات الطبية للمواد الخاضعة للرقابة عن طريق التطبيب عن بُعد دون تقييم شخصي، كما هو منصوص عليه في قانون رايان هايت. يختلف الأطباء النفسيون وعلماء النفس بناءً على تعليمهم وتدريبهم، حيث يمكن للأطباء النفسيين تقديم العلاج وإدارة الأدوية، بينما يقدّم الأخصائيون النفسيون العلاج والاستشارة، وهنا يكمن الاختلاف بين الطبيب النفسي والمعالج.

أما بما يخص تكلفة العلاج النفسي عبر الإنترنت، فإن التكلفة تختلف بحسب التغطية التأمينية ومقدم الخدمة. وتختلف التغطية التأمينية الخاصة بناءً على مقدم الخدمة والخطة. يُعد الطب النفسي عبر الإنترنت مفيدًا للأشخاص الذين يحتاجون إلى إدارة الأدوية أو الأدوية الموصوفة طبيًّا، وكذلك للأشخاص الذين يعانون اضطرابات الصحة العقلية المعقدة.

تشمل الاعتبارات عند اختيار منصة الطب النفسي عبر الإنترنت التكاليف ومؤهلات الأطباء النفسيين وقبول التأمين وتوفر الميزات الإضافية، مع أهمية طلب المساعدة من أخصائي الصحة عند الشعور بالحزن لفترات طويلة، أو فقدان الاهتمام، أو تغيرات في أنماط النوم أو الأكل، أو عند حدوث ارتفاعات وانخفاضات عاطفية شديدة تتداخل مع الحياة اليومية.

إذا كانت إمكانية الوصول إلى أطباء الرعاية الأولية محدودة، فقد يكون الطب النفسي عبر الإنترنت خيارًا مفيدًا.

الأكثر قراءة

No stories found.


logo
إرم نيوز
www.eremnews.com