تعبيرية
تعبيرية Getty Images

حل آمن و"غير مكلف" لمكافحة تسوس أسنان الأطفال

مع زيادة أعداد الأطفال الذين تتراوح أعمارهم بين 6 و 9 سنوات ممن يعانون من تسوس الأسنان اللبنية، وأعداد المراهقين الذين تتراوح أعمارهم بين 12 و 19 عامًا ممن يعانون من تسوس أسنانهم الدائمة، فإن الحاجة باتت ملحة لمعالجة هذه المشكلة المنتشرة بشكل واسع.

وبهذا الخصوص، سلطت دراسة نشرها موقع "نيوز وويك" newsweek الضوء على حل بسيط وفعّال وغير مكلف للتعامل مع إحدى أكثر المشاكل المزمنة انتشارًا بين الأطفال.

ولا يسبب تسوس الأسنان ألمًا كبيرًا فحسب، بل يتعارض أيضًا مع الأنشطة الأساسية مثل الأكل والتحدث واللعب والتعلم. ومن المثير للقلق أن الأطفال من الأسر ذات الدخل المنخفض يتأثرون بشكل غير متناسب بالتسوس مقارنة بأقرانهم من الأسر ذات الدخل المرتفع. ومن ثم، فإن السعي إلى إيجاد حلول يسهل الوصول إليها وفعالة من حيث التكلفة يمثل هدفًا حاسمًا لمبادرات الصحة العامة.

"العلاج بفلوريد ديامين الفضة منع 80% من التسوس، وأوقف تطور 50% من التجاويف الموجودة"

فلوريد ديامين الفضة

تقليديًا، كانت برامج المواد المانعة للتسرب المدرسية فعالة في مكافحة تسوس الأسنان، من خلال وضع مادة مانعة للتسرب على أسطح أسنان الأطفال أثناء الزيارات المدرسية. ومع ذلك، فإن تطبيق هذه المواد المانعة للتسرب يمكن أن يكون مكلفًا ويستغرق وقتًا طويلاً؛ ما دفع الباحثين إلى استكشاف بدائل أكثر اقتصادية. وأحد هذه البدائل التي تحظى بالاهتمام هو فلوريد ديامين الفضة، الذي تمت الموافقة عليه في الأصل من قبل إدارة الغذاء والدواء الامريكية (FDA) لمعالجة حساسية الأسنان.

ووفقًا لريتشارد نيدرمان، الأستاذ في علم الأوبئة وتعزيز الصحة في كلية طب الأسنان بجامعة نيويورك، فإن فلوريد ديامين الفضة يمثل وسيلة واعدة، نظرًا لانخفاض تكلفته وكفاءته السريعة؛ فبمجرد وضع السائل على أسطح الأسنان، يعمل المحلول بالقضاء بشكل فعال على البكتيريا المسببة للتسوس، مع تسهيل إعادة تمعدن الأسنان لمنع المزيد من التسوس.

في دراسة حديثة، قام نيدرمان وفريقه بمقارنة فعالية فلوريد ديامين الفضة مع المواد المانعة للتسرب التقليدية بين حوالي 4100 طفل مسجلين في المدارس الابتدائية في مدينة نيويورك. وقد تم تخصيص كل مدرسة بشكل عشوائي إما لمعالجة المواد المانعة للتسرب التقليدية أو فلوريد ديامين الفضة، يليها تطبيق ورنيش الفلورايد.

وأشارت النتائج الأولية للدراسة، التي تم الإبلاغ عنها في عام 2023، إلى أن العلاج بفلوريد ديامين الفضة منع 80% من التسوس وأوقف تطور 50% من التجاويف الموجودة خلال العامين التاليين. والجدير بالذكر أنه في بداية المشروع، كان ربع الأطفال الذين تم فحصهم يعانون من تسوس الأسنان غير المعالج.

وأكد فريق البحث أن فلوريد ديامين الفضة يبقى فعالاً بالقدر نفسه في منع تسوس الأسنان مثل المواد المانعة للتسرب التقليدية لدى الأطفال، حتى بعد أربع سنوات من وضعه. وأكد رايان ريتشارد روف، الأستاذ المشارك في علم الأوبئة وتعزيز الصحة في كلية طب الأسنان بجامعة نيويورك، أن "الدراسة تؤكد مجددًا أن كلاً من المواد المانعة للتسرب وفلوريد ديامين الفضة فعالان ضد التسوس. ويمثل فلوريد ديامين الفضة بديلاً واعداً يمكن أن يكمل الجهود الحالية للوقاية من التسوس في المدارس".

Related Stories

No stories found.
logo
إرم نيوز
www.eremnews.com